مركز فلسطين: أسرى سجن النقب يعانون من قساوة الشتاء ووباء كورونا

الأسرى في سجن النقب في مثل هذه الشهور نتيجة البرد الشديد، ونقص التدفئة يصابون كل عام بعدة أمراض أبرزها الأنفلونزا، إضافة إلى ما يعانونه من انتشار فيروس كورونا.

  • مركز فلسطين: أسرى سجن النقب يعانون من قساوة الشتاء ووباء كورونا
    مركز فلسطين: أسرى سجن النقب يعانون من قساوة الشتاء ووباء كورونا

حذر مركز فلسطين لدراسات الأسرى من الخطورة الحقيقية على حياة الأسرى في سجن النقب الصحراوي، بعد وصول فيروس كورونا الى أقسام السجن وإصابة 31 أسيراً حتى الآن والأعداد في ارتفاع.

وقال الباحث رياض الأشقر مدير المركز أن الأسرى في سجن النقب في مثل هذه الشهور نتيجة البرد الشديد، ونقص التدفئة يصابون كل عام بعدة أمراض أبرزها الأنفلونزا والكحه، ويعالجون أنفسهم ببعض الأعشاب المتوفرة في السجن كالمرميه والبابونج وغيرها، ولكن هذا العام اختلط الامر عليهم مع انتشار جائحة كورونا، وأصبحوا لا يميزون بين اعراض الشتاء وأعراض الفيروس الشبيهة، وهذا يجعل العدوى تنتشر بشكل كبير بين الاسرى في حال إصابة أحدهم.

وأوضح الأشقر أن الأسرى في النقب يقعون بين مطرقة الشتاء بظروفه القاهرة، وسندان كورونا الذى يبدو أنه لن يتوقف عند قسم 3 بعد أن أصاب 31 اسيراً بدخله، حيث اشتكى الأسرى في أقسام أخرى من ظهور أعراض مرضية تشابه أعراض كورونا، ولا تزال إدارة السجن تماطل في إجراء مسحات لهم للتأكد من أنها اعراض الشتاء وليست إصابات بالفيروس.

وطالب الأشقر منظمة الصحة العالمية التدخل العاجل لإنقاذ الأسرى في سجن النقب وإرسال لجنة طبية على وجه السرعة للاطلاع على أوضاعهم والضغط على الاحتلال لإجراء فحص شامل لكافة الأسرى.