5 أسرى يدخلون أعواماً جديدة في الأسر وأقدمهم الأسير كريم يونس

سلطات الاحتلال الإسرائيلي ترفض الإفراج عن العديد من الأسرى الفلسطينيين ضمن العديد من صفقات التبادل التي تمت.

  • 5 أسرى يدخلون أعواماً جديدة في الأسر وأقدمهم الأسير كريم يونس
    الاحتلال يرفض الافراج عن بعض الأسرى القدامى

يدخل خمسة أسرى من القدامى، أي ممن اعتقلهم الاحتلال قبل توقيع اتفاقية أوسلو، خلال شهر كانون الثاني/يناير الجاري، أعواماً جديدة في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أقدمهم الأسير كريم يونس عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، وهو عميد الأسرى الفلسطينيين، والذي يدخل يوم غدٍ عامه الـ(39) في الأسر.

ويليه الأسرى: ماهر يونس الذي يدخل عامه الـ(39)، والأسير بشير الخطيب عامه الـ (34) ، وناصر سرور، ومحمود سرور المعتقلين عامهما الـ(29) على التوالي.

وأوضح نادي الأسير، أن الأسرى الخمسة هم من ضمن (26) أسيراً اعتقلهم الاحتلال قبل توقيع اتفاقية أوسلو، من بينهم (12) أسيراً من الأراضي المحتلة عام 1948.

وكانت سلطات الاحتلال قد رفضت الإفراج عنهم ضمن العديد من صفقات التبادل التي تمت، والإفراجات التي جرت بعد توقيع اتفاقية أوسلو.

وفي عام 2014 نكثت سلطات الاحتلال الاتفاق الذي تم ضمن مسار المفاوضات، حيث رفضت الإفراج عنهم، ضمن ما عُرف بالدفعة الرابعة للأسرى القدامى.

وبجانب هؤلاء الأسرى هناك مجموعة من الأسرى الذين اُعتقلوا قبل أوسلو، وأُفرج عنهم في صفقة "وفاء الأحرار" عام 2011، وأعادت سلطات الاحتلال اعتقالهم مجدداً عام 2014م، منهم الأسير نائل البرغوثي الذي قضى ما مجموعه في سجون الاحتلال (41) عاماً.