صالح: استقرار العراق مطلب لا تهاون فيه

الرئيس العراقي برهم صالح يهنأ الجيش العراقي في الذكرى المئوية لتأسيسه ويؤكد على ضرورة حصر السلاح بين الدولة وتعزيز التعاون بين مكونات الشعب.

  • صالح: استقرار العراق مطلب لا تهاون فيه
    صالح: قوّة الجيش تمثّل قوّة الدولة

هنأ الرئيس العراقي برهم صالح، اليوم الأربعاء، الجيش العراقي في الذكرى المئوية لتأسيسه، مشدداً على أن قوة الجيش وتطوير صنوفه المسلحة تمثل قوّة الدولة.

ولفت إلى ضرورة بقاء الجيش مؤسسة وطنية دستورية حامية للسيادة والوطن لا أداة بيد الإستبداد والدكتاتورية.

وأكد على أن الانتصارات التي تحققت على الإرهاب، بفضل التعاون والتكاتف بين الشعب والجيش ومختلف صنوف القوات المسلحة من البيشمركة والحشد الشعبي وأبناء العشائر، تستدعي مواصلة الجهود لبناء جيش وطني مؤمن بعقيدته العسكرية ورسالته في الدفاع عن الوطن وحفظ السيادة، وهذا لن يتحقق ما لم يتم ضبط السلاح المنفلت، وحصر السلاح بيد الدولة، وتعزيز التكاتف بين مكونات الشعب.

ونوّه الرئيس العراقي إلى أن الحفاظ على الأمن والإستقرار مطلب واستحقاق لا تراجع فيه ولا تهاون، وهو  يشكل الأرضية للإنطلاق نحو إكمال الإستحقاقات الأخرى في بناء دولة مقتدرة ذات سيادة كاملة.

وكان صالح حذّر، خلال كلمته في حفل تأبيني لهيئة الحشد الشعبي في بغداد، أمس الثلاثاء، من استمرار استباحة البلاد واختراقها، وشدد على ضرورة إبعاد الوصاية والتدخل الخارجي عنها، رافضاً تحويل العراق إلى ساحة صراع للآخرين.

كذلك، دعا إلى عقد سياسي  جديد يسمح للعراقيين ببناء دولة ذات سيادة كاملة من أجل معالجة الأخطاء المتراكمة التي أدت إلى تصدع منظومة الحكم القائم. 

اخترنا لك