"الناتو" مصدوم من العنف في واشنطن.. وتصريحات دولية منددة

استنكارات محلية وعالمية لاقتحام مبنى الكونغرس في واشنطن، ومطالبة بوقفها فوراً.

  • المتظاهرون الاميركيون اقتحموا مبنى الكونغرس 

أعرب الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (الناتو) ينس ستولتنبرغ، عن "صدمته" لاقتحام متظاهرين من أنصار الرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب مقرّ الكونغرس في واشنطن، داعياً إلى احترام نتيجة الانتخابات الرئاسية التي فاز بها جو بايدن.

وقال ستولتنبرغ في تغريدة على "تويتر" إن هناك "مشاهد صادمة في واشنطن"، مضيفاً أن "نتيجة هذه الانتخابات يجب أن تحترم"، في وقت جدّد فيه ترامب رفضه الإقرار بهزيمته.

من جهته، علّق وزير الخارجي الألماني هايكو ماس على الاحتجاجات، قائلاً: "على الرئيس دونالد ترامب وأنصاره أن يتقبلوا قرار الشعب الأميركي"، داعياً أنصار ترامب إلى "التوقف عن الإساءة للديموقراطية". 

وزير الخارجية الفرنسي قال بدوره، إنه "يجب احترام نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية".

كما واستنكر عدد من المسؤولين الأميركيين هذا الاقتحام، حيث وصفه زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ ميتش ماكونيل بأنه "لا يمت لأميركا بصلة"، فيما اتهم السيناتور الجمهوري ميت رومني، ترمب بالتسبب بهذه الفوضى.