القوات المسلحة الإيرانية متمسكة بالرد على اغتيال سليماني وزادة

مسؤولون عسكريون كبار في إيران يؤكدون على مواصلة نهج الشهيد قاسم سليماني، ويشددون على عزمهم الرد على اغتيال العالم زادة والفريق سليماني.

  • القوات المسلحة الإيرانية متمسكة بالرد على اغتيال سليماني وزاده
    قائد حرس الثورة اللواء حسين سلامي قرب ضريح الشهيد سليماني في كرمان

أكد قائد حرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي، إن الشهيد قاسم سليماني "نهجٌ بحد ذاته وإن إرثه مستمرٌ إلى الأبد".

وقال خلال كلمته في المراسم الختامية لذكرى استشهاد القادة في كرمان، إن سليماني كان "يُحارب من أجل السلام في الخطوط الأمامية من الجبهات"، مشيراً إلى أن سليماني "هزم إرادة العدو في الحرب على الإرهاب". 

من جهته، أعلن رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية اللواء محمد باقري، أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب ورئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، هما "المسؤولان عن توجيه الأوامر باغتيال الشهيدين سليماني وفخري زاده، لذا فإن واجب إيران هو محاسبة الآمرين والمنفذين لجريمتي الاغتيال".  

وأضاف باقري أن "تعيين الزمان والطريقة في تنفيذ المحاسبة، هي بعهدة الكوادر ومجاهدي الإسلام، وأن المكان والزمان لتنفيذ الانتقام سيتعين عبر جبهة الإسلام"، مشدداً على أن "وظيفتنا طبقاً لتوجيهات المرشد هي محاسبة الآمرين والمنفذين لجريمتي الاغتيال".

وكان قائد قوة القدس الجنرال إسماعيل قااني، أكد خلال من أمام ضريح الشهيد سليماني في مدينة كرمان، أن "قرار الأخذ بثأر الشهيد سليماني قد اتخذ ساعة اغتياله ونحن ماضون حتى تحقيقه".

وحذّرت إيران خلال الفترة الماضية، من أنها ستنتقم بشكل حتمي على اغتيال الشهيدين فخري زاده وسليماني، فيما تحدث المرشد الإيراني عن توجيه "صفعتين" جديدتين لأميركا.