إمعاناً في التطبيع... إماراتية تنضم لكتّاب صحيفة إسرائيلية

وسائل إعلام إسرائيلية تكشف عن انضمام الكاتبة الإمارتية نجاة السعيد إلى كتّاب صحيفة إسرائيلية، التي شاركت قبل عدة أشهر في "مؤتمر إسرائيل" لصحيفة "إسرائيل هيوم".

  • الباحثة الإماراتية نجاة السعيد (وسائل التواصل الاجتماعي).
    الباحثة الإماراتية نجاة السعيد (وسائل التواصل الاجتماعي).

كشفت القناة السابعة الإسرائيلية عن انضمام كاتبة وباحثة إماراتية إلى كُتاب صحيفة "إسرائيل هيوم" الإسرائيلية.

وقالت القناة "السابعة" اليوم الأحد، بأن مجموعة "إسرائيل هيوم" الإعلامية، قد أعلنت انضمام الباحثة الإماراتية، الدكتورة نجاة السعيد، كمعلّقة وكاتبة عمود في الصحيفة.

وأكّدت أن السعيد باحثة في مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية في أبو ظبي، كما تكتب عموداً في جريدة "الاتحاد" الإماراتية، وقناة "الحرة" الفضائية الأميركية الإخبارية، باللغة العربية، كما أنها شاركت قبل عدة أشهر في "مؤتمر إسرائيل" لصحيفة "اسرائيل هيوم" وعدة منتديات إسرائيلية أخرى.

ويُشار إلى أن السعيد خبيرة في مجالي التنمية البشرية والإعلام.

ونقلت القناة على موقعها الإلكتروني على لسان رئيس تحرير صحيفة "اسرائيل هيوم"، بوعز بسموت، ارتياحه لهذه الخطوة، واصفاً تلك الخطوة بـ"الفريدة من نوعها".

ونشرت الصحيفة أول مقالاتها اليوم الأحد تحت عنوان "اتفاقيات إبراهيم: بطاقة حمراء للمتطرفين".

وفي أيلول/سبتمبر الماضي، أعلنت وزيرة الثقافة والشباب الإماراتية نورة الكعبي تدشين "التعاون الثقافي" مع "إسرائيل"، ووصفت اتفاقية التطبيع بأنها "تقوم على نشر قيم السلام والتسامح بين المجتمعات والدول"، على حدّ تعبيرها.

يشار إلى أن الإمارات والبحرين قد وقعتا على اتفاق تطبيع العلاقات مع "إسرائيل"، في الخامس عشر من أيلول/ سبتمبر  الماضي، برعاية أميركية.