"أف بي آي": جماعة مسلحة تخطط "لانتفاضة ضخمة" إذا تمّ عزل ترامب

قبيل تنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن في 20 الشهر الجاري، مكتب التحقيقات الفيدرالي يتحدث في تقرير عن تخطيط جماعة مسلحة "لانتفاضة ضخمة" في حال تمّ عزل ترامب بموجب التعديل الـ25 من الدستور الأميركي.

  • جماعة مسلحة تخطط
    جماعة مسلحة تخطط "لانتفاضة ضخمة" إذا تمّ عزل ترامب

تخطط جماعة مسلحة "لانتفاضة ضخمة" في العاصمة واشنطن، إذا تمّ عزل الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب، بموجب التعديل 25 من الدستور الأميركي.

ووفق تقرير لمكتب التحقيقات الفيدرالي (FBI) حصلت عليه "ABC News"، تمّ إخبار المحققين أنه "إذا حاول الكونغرس إزالة "POTUS" أي الرئيس الأميركي، من خلال التعديل الـ25، فستحدث انتفاضة ضخمة".

كما تلقى مكتب التحقيقات معلومات تفيد بأن المتطرفين المؤيدين لترامب يدعون أيضاً إلى "اقتحام المباني الحكومية والفيدرالية والمحلية ومحاكم الرئيس قبل تنصيب جو بايدن".

وذكر التقرير أن "الاحتجاجات المسلحة يجري التخطيط لها في كل الكابيتولات الخمسين بالولاية من تاريخ 16 إلى 20 كانون الثاني/يناير الجاري على الأقل، وفي مبنى الكابيتول الأميركي من 17 إلى 20 كانون الثاني/يناير الجاري".

رئيس مكتب الحرس الوطني الأميركي، أكد إثر ذلك تكليف الحرس الوطني بتعبئة ما يصل إلى 15 ألفاً من القوات لدعم تنصيب بايدن.

وأصدرت الأجهزة الأمنية الفيدرالية تعميماً لإغلاق المباني كافة المحيطة بالبيت الأبيض، ابتداءً من يوم الاحد المقبل، وحتى الأربعاء حيث موعد التنصيب.

ودعا عمدة واشنطن موريل باوزر الأميركيين إلى تجنب واشنطن يوم تنصيب بايدن. كما تمّ الطلب من وزارة الداخلية إلغاء تصاريح التظاهرات حتى 24 من الشهر الجاري، بهدف حماية العاصمة من التمرد العنيف الذي شهده مبنى الكابيتول.

وفي تدبير إجرائي ضد أحداث العنف، قالت دائرة الحدائق الوطنية "NPS" إنها علّقت الجولات في نصب واشنطن حتى 24 كانون الثاني/يناير بعد تلقيها "تهديدات ذات مصداقية"، في أعقاب أعمال الشغب التي وقعت الأسبوع الماضي.

وجاء في البيان "رداً على ذلك، ستعلق هيئة المتنزهات الوطنية زيارات نُصب واشنطن اعتباراً من تاريخ 11 وحتى 24 من الشهر الجاري، ويمكن أن تقدم على إغلاق مؤقت للمنافذ العامة إلى الطرق وأماكن انتظار السيارات والحمامات في ناشيونال مول".

وجاءت هذه الأنباء في الوقت الذي قدم فيه مجلس النواب الأميركي مواد مساءلة ضد ترامب بعد تمرد مؤيد لترامب في مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/يناير الجاري.

ومنع الجمهوريون في مجلس النواب إجراء يدعو نائب الرئيس مايك بنس وحكومة ترامب لإقالة الرئيس من خلال اللجوء إلى التعديل الـ25، وتأجيل النظر حتى يوم غدٍ الثلاثاء.

وقال زعيم الأغلبية في مجلس النواب ستيني هوير، إنه يمكن أن يصوّت مجلس النواب على بنود العزل في وقت مبكر من يوم الأربعاء المقبل، وإرسالها على الفور إلى مجلس الشيوخ، وفقاً لشبكة "سي أن أن".

وتدل كل المؤشرات إلى إصرار أعضاء الحزب الديموقراطي بمجلسي الكونغرس على تقديم تشريع لعزل الرئيس ترامب من منصبه.

وقالت رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي إن "الرئيس ترامب حرّض الأربعاء الماضي على تمرد مميت ضد أميركا استهدف قلب ديموقراطيتنا"، معتبرةً أن "الرئيس يمثل تهديداً وشيكاً لدستورنا وبلدنا وللشعب الأميركي ويجب عزله على الفور".

وأشارت بيلوسي إلى أن "مجلس النواب سيتبنى هذا التشريع وندعو نائب الرئيس للرد عليه في غضون 24 ساعة بعد تمريره".