غانتس: نتنياهو خدعنا.. أخطأت في التحالف معه وسيدفع الثمن

وزير الأمن الإسرائيلي بيني غانتس يعلن عن خطأه في التحالف مع نتنياهو، ويدعو أحزاب المعارضة إلى العمل معاً في الانتخابات المقبلة لطرده من الحكومة.

  • غانتس: أخطأنا في التحالف مع نتنياهو.. إنه مخادع
    غانتس: أخطأنا في التحالف مع نتنياهو.. إنه مخادع

طالب وزير الأمن الإسرائيلي، ورئيس حزب "أزرق أبيض"، بيني غانتس  بتوحيد معسكر الوسط- يسار، وقال: "تعالوا نجتمع، نتباحث ونجد الطريق".

وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية أضاف  غانتس: "أطالب كل من تهمّه إسرائيل، كل من لا يسير مع بيبي، التنازل عن الأنا، وندخل من يوم غد الى غرفة لنتناقش ونبحث عن الحلول، ونتوحد من أجل "إسرائيل"، بدون الأنا وترسبات الماضي. أنا مستعد ان أضحّي أكثر حتى يرحل بيبي".

غانتس وفي مؤتمر صحافي أقر بأنه أخطأ من خلال انضمامه إلى حكومة نتنياهو قائلاً: "لقد خدعني، لقد خدعكم، وخدع مرات عديدة، صافحت الرجل الذي تعهدت باستبداله، صافحت مخالف وعود متسلسل، لأن  "أسرائيل" في حرب، وانا قبل كل شيء جندي لها، أخطأت. في الوقت الذي انهارت فيه عشرات آلاف المصالح ومئات آلاف الأشخاص بقوا بدون مصادر رزق، بيبي كان مشغولا بترتيب مزايا ضريبية لنفسه بالملايين... في الوقت الذي يهدد به الوباء حياتنا كلنا، إنه مستمر بالتحريض، التقسيم، الخلاف وتفكيكنا من الداخل".

وتابع قوله: "ما يهم ليس موقعي، المهم أن نتأكد ان نتنياهو سينهي منصبه رئيساً للحكومة ونحن سنقود الحكومة القادمة بطريق موحدة تحترم جميع الإسرائيليين. يجب أن نفهم أن ساعر وبينيت يمثّلون اليمين في دولة إسرائيل واحتمال تحالفهم مع حزب ثالث من اليمين- الليكود- مرتفع".

وفي سياقٍ متصل، أعلنت وسائل إعلام إسرائيلية انفصال رئيس حزب "الصهيونية الدينية" بتسلئيل سموتريش انفصاله عن تحالف "يمينا"وخوضه الانتخابات لوحده، ونقلت عنه بأنه سيسعى إلى توحيد قوى "الصهيونية الدينية".