احتدام المعارك جنوب محافظة مأرب اليمنية

المعارك تشتد بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في مواقع متفرقة لمحافظة مأرب شمال شرق اليمن.

  • اليمن: إصابة مدنيين اثنين والمعارك تشتد جنوبي محافظة مأرب
    قوات حكومة صنعاء تسيطر على مواقع في رحبة وجبل مراد وقوات هادي تحاول استردادها. (أرشيف)

اشتدت وتيرة المواجهات الدامية، بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي من جهة أخرى، في مواقع متفرقة بمحيط منطقة نَجَد المَجْمَعة، بين مديريتي رحبة وجبل مراد جنوبي محافظة مأرب شمال شرق اليمن. 

قوات الرئيس هادي دفعت بتعزيزات عسكرية جديدة إلى مديرية رحبة، بغرض استرداد المواقع التي سيطرت عليها قوات حكومة صنعاء في مديريتي رحبة وجبل مراد، فيما شنت طائرات التحالف السعودي غارتين جويتين على مديرية ماهلية المجاورة. 

كما استهدفت غارات جوية للتحالف السعودي، منطقة الخنجر في مديرية خَبْ والشَّعْف في محافظة الجوف الحدودية مع نجران السعودية، والمحاذية لمحافظة مأرب . 

في محافظة صعدة، أصيب مدنيان اثنان جراء قصف صاروخي لقوات التحالف السعودي، استهدف منطقة آل الشيخ بمديرية مُنَبِّه. 

القصف الصاروخي والمدفعي للتحالف السعودي، طاول أيضاً مناطق سكنية وزراعية في مديرية قطابر المجاورة، على الحدود مع جيزان السعودية غربي المحافظة شمال اليمن.

وقامت غرفة عمليات ضباط الإرتباط والتنسيق التابعة لحكومة صنعاء لرصد خروقات قوات التحالف السعودي في محافظة الحُدَيْدَة ، برصد 167 خرقاً جديداً لقوات التحالف، في جبهات الحديدة خلال الـ24 ساعة الماضية بينها محاولة زحف في مديرية حَيْس. واستحداث تحصينات قتالية في منطقتي الجاح والدُّرَيْهمي جنوب المحافظة ومنطقة كيلو16 شرقاً.

تزامن ذلك مع شن طائرات التحالف السعودي الاستطلاعية 5 غارات على الدُّرَيْهمي والتُّحَيْتا، وتحليق طائرة حربية و10 طائرات تجسسية. 

كما أكد بلاغ غرفة الرصد، بأن القوات المتعددة للتحالف السعودي، قصفت مناطق سيطرة الجيش واللجان في المحافظة الساحلية غرب اليمن بـ283 قذيفة مدفعية خلال الساعات الماضية .