200 أسير أصيبوا بـ"كورونا" منذ الجائحة والعدد مرشح للإرتفاع

مركز فلسطين لدراسات الأسرى يؤكد أن أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في سجون الاحتلال ارتفعت لتصل إلى 200 أسيراً بعد اكتشاف 7 إصابات جديدة في سجن ريمون.

  •  200 أسير أصيبوا بكورونا منذ الجائحه والعدد مرشح للارتفاع
    200 أسير أصيبوا بكورونا منذ الجائحه والعدد مرشح للارتفاع

ارتفعت عدد الإصابات بفيروس "كورونا" بين صفوف الأسرى في قسم (4) في سجن "ريمون"، إلى (8) إصابات، وذلك منذ الإعلان عن إصابة أسير في القسم المذكور يوم الإثنين الماضي.

وأعلن نادي الأسير اليوم الخميس في بيان له، أن عدد الإصابات مرشح للارتفاع، خاصة أن نتائج العينات التي أُعلن عنها اليوم هي من أصل (21) عينة، فيما لم تظهر باقي العينات للأسرى في القسم والذي يقبع فيه (90) أسيراً.

وناشد الأسرى كافة جهات الاختصاص بالتحرك جدياً من أجل إنقاذ حياتهم قبل فوات الأوان لا سيما المرضى منهم وكبار السّن، حيث أن (43) أسيراً داخل القسم يعانون أمراضًا مختلفة، وأربعة أسرى على الأقل تزيد أعمارهم عن (60) عاماً.

وشدد بيان النادي على ضرورة الضغط على الاحتلال لإعطاء الأسرى اللقاح بإشراف لجنة دولية محايدة، خاصة في ظل حملة التحريض ضد الأسرى، وقرار الاحتلال بحرمان الأسرى من اللقاح.

وأكّد بدوره مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في سجون الاحتلال ارتفعت اليوم الخميس لتصل إلى 200 أسيراً بعد اكتشاف 7 إصابات جديدة في سجن ريمون.

وقال الباحث رياض الاشقر مدير المركز أن حالة الاحتقان والتوتر والقلق تسود كافة السجون بعد تنقل المرض من سجن إلى اَخر، وخاصه بعد تدهور صحة الاسير "باسل مخلوف" من طولكرم نتيجة أصابته بكورونا ودخوله في مرحلة الخطر ونقله الى العناية المكثفة في مستشفى سوروكا.