أسرى "شطة" يشتكون البرد القارس وشح الملابس الشتوية

هيئة شؤون الأسرى والمحررين تقول في بيان لها إن "الاحتلال يمعن بسياسته بالإستهتار بحياة الأسرى، وفرض ظروف حياتية صعبة عليهم، والتنكيل بهم في كافة تفاصيلهم المعيشية اليومية".

  • أسرى
    أسرى "شطة" يشتكون البرد القارس وشح الملابس الشتوية

أعلنت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن أسرى معتقل "شطة" يشتكون من نقص في الملابس والأغطية الشتوية بشكل كبير، حيث تتضاعف معاناتهم مع ازدياد برد فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة.

وأضافت الهيئة في بيان لها، اليوم الخميس، أنَّ إدارة سجون الاحتلال، وبذريعة انتشار فيروس "كورونا"، تحرم عائلات الأسرى من إدخال الملابس الشتوية لهم، ما تسبب بنقص حاد فيها مع تزايد أعداد الاسرى المعتقلين حديثاً.

كما أشارت إلى أنّ الاحتلال يمعن في سياسته بالاستهتار بحياة الأسرى، وفرض ظروف حياتية صعبة عليهم، والتنكيل بهم في كل تفاصيلهم المعيشية اليومية، ضارباً بعرض الحائط مبادئ حقوق الإنسان والقوانين والمواثيق الدولية، ومن بينها استغلال الظروف الجوية والمناخية وفصل الشتاء، كإجراء عقابي بحقهم.