سلوفاكيا و"إسرائيل" تبرمان صفقة عسكرية بأكثر من 182 مليون دولار

سلوفاكيا تبرم صفقة مع "إسرائيل" لتجهيز أنظمة رادار مضادة للصواريخ ونقل التكنولوجيا والمعرفة إلى سلوفاكيا ضمن التعاون الصناعي. حجم الصفقة يقدر بأكثر من 182 مليون دولار (150 مليون يورو).

  • سلوفاكيا و
    ستسمح أنظمة الرادار الإسرائيلية بالاندماج مع أنظمة دفاع الناتو (أرشيف)

ذكر موقع "آي 24 نيوز" الإسرائيلي أن حكومة سلوفاكيا وافقت، أمس الخميس، على توصية وزارة دفاعها، بتجهيز 17 من أنظمة الرادار المضادة للصواريخ الإسرائيلية، وأنظمة رادار MMR وأنظمة أخرى.

وتشمل الصفقة، التي يُقدّر حجمها، بأكثر من نصف مليار شيكل (نحو 150 مليون يورو) التي قادها قسم "سايبت" في وزارة الأمن الإسرائيلية، نقل التكنولوجيا والمعرفة من "إسرائيل" إلى سلوفاكيا ضمن التعاون الصناعي، بما في ذلك دعم الصناعة المحلية. وكجزء من الصفقة، سيتم تصنيع مكونات الرادار بالتعاون مع الصناعات الدفاعية المحلية في سلوفاكيا، بقيادة وزارة الأمن الإسرائيلية.

وستسمح أنظمة الرادار الإسرائيلية بالاندماج مع أنظمة دفاع الناتو، حيث تم دمج أنظمة مماثلة في السنوات الأخيرة في أنظمة القيادة والتحكم في البلدان الأخرى داخل حلف الناتو. وتم تثبيت رادار MMR الإسرائيلي عملياً، ودمجه في مجموعة متنوعة من أنظمة السلاح الجوي في "إسرائيل" وحول العالم. ويكتشف الرادار التهديد ويصنفه ويحسب نقطة التأثير والموقع الذي أطلقت منه الصواريخ أو قذائف الهاون أو المدفعية، ويزود النظام ببيانات حيوية تتيح تحييد العديد من التهديدات في وقت واحد.

وزير الأمن الاسرائيلي بيني غانتس عبّر عن "ارتياحه للصفقة"، وقال إنه أوضح لنظيره السلوفاكي إن "وزارة الأمن تحت قيادتي، ستستمر في العمل وتعزيز الصفقات وتطوير التكنولوجيا، التي هي جزء من المفهوم الأمني لـ"إسرائيل"، وهي جزء من نضالنا ضد الجائحة الاقتصادية، في تطوير المرونة الاقتصادية الإسرائيلية".