إعلاميون يطلقون "الشبكة المغاربية لمناهضة التطبيع"

إعلاميون في المغرب العربي يؤسسون شبكة للتعبير عن رفض التطبيع مع "إسرائيل"، ولمواجهة احتلالها للساحة الإعلامية.

  • إعلاميون عرب يطلقون
    إطلاق "شبكة مغاربية" تهدف إلى مناهضة التطبيع

أطلق إعلاميون من الجزائر وتونس وليبيا والمغرب، أمس الأحد، "شبكة مغاربية" تهدف إلى مناهضة التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي والتحذير من خطورته على المنطقة.

ودان البيان التأسيسي للشبكة التطبيع والذي لم تسلم منه المنطقة المغاربية، مؤكداً أن "إعلان المملكة المغربية تطبيع علاقاتها مع كيان غاصب للأرض ومنتهك للحق خنجرٌ غادرٌ طعن ظهر الفلسطينيين".

وأضاف: "من أبرز ما يؤرق أحرار المنطقة وهيئاتها المناهضة للتطبيع، ويقلقنا بالدرجة الأولى، توجه الصهاينة نحو احتلال الساحة الإعلامية ليحاولوا اختراق وعي الشعوب المغاربية، وتمرير تزويرهم إلى أذهان المواطنين بتواطؤ مع المطبعين".

وأشار البيان التأسيسي إلى أن الشبكة ستعمل "كهيئة موحدة للجهود الإعلامية في المنطقة، ترفض التطبيع مع الاحتلال بجميع أشكاله، وتتصدى للاختراق الصهيوني، وتنخرط في توعية الشعوب المغاربية بخطورته على المنطقة".

وأكد الإعلاميون أن "فلسطين وعاصمتها الأبدية القدس، كانت وستظل قضية مركزية لدى مجتمعات منطقتنا بفضل الارتباط المغاربي المقدسي العريق دينا وتاريخا وهوية"، وهذا الارتباط هو ما ستعمل الشبكة على تعزيزه و"دعمه بكل الوسائل المتاحة".