"وأخيراً ترامب يغادر منصبه".. هل هي ليلة عيد الميلاد في أميركا؟

"نحن الليلة أطفالٌ نحتفل بعيد الميلاد".. كيف يعبّر الأميركيّون على "تويتر" عن مشاعرهم ليلة تنصيب بايدن رئيساً للبلاد؟

  • شجرة الميلاد أمام البيت الأبيض خلال العيد الماضي (أ.ف.ب)
    شجرة الميلاد أمام البيت الأبيض خلال العيد الماضي (أ.ف.ب)

يحتفل الأميركيون بـ"عيد الميلاد" هذا العام، ليلة 20 كانون الثاني/يناير، بدل ليلة 25 كانون الأوّل/ديسمبر. 

الأميركيون يشبّهون على مواقع التواصل الاجتماعي، ليلة مغادرة الرئيس دونالد ترامب البيت الأبيض، وتنصيب الرئيس الـ46 للولايات المتحدة جو بايدن، بليلة عيد الميلاد، معبرين عن سعادتهم بانتهاء حكم "أسود" استمر لـ4 سنوات.

Christmas Eve (ليلة الميلاد)، ترند على "تويتر" اليوم الأربعاء، حيث تحدث البعض عن أنّه يشعر أن عمره 10 سنوات فقط ويحتفل بعيد الميلاد مؤمناً بالفعل بوجود "سانتا كلوز"، فيما اعتبر آخرون أنّ هذه الليلة تشبه ليلة عيد الميلاد "لكنك تعرف بالفعل ما ستحصل عليه عندما تفتح هديتك: استعادة الديموقراطيّة الأميركيّة واللياقة والأمل".

المغردون تذكروا كل ما عاشوه خلال الأربع سنوات الماضية، من أحداث سياسية وأمنية واقتصاديّة وصحيّة، متهمين ترامب بالفشل في قيادة البلاد، ومتمنين أن تكون السنوات المقبلة أكثر هدوءاً في ظل حكم بايدن.

وينصّب الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن اليوم، في حفل صغير في مبنى الكونغرس الأميركي، بسبب أزمة فيروس كورونا، وفي ظل تشديد أمني كبير بعد أحداث الكابيتول الأخيرة، فيما يغيب ترامب عن حفل التنصيب الذي يُقام في ظل ظروف استثنائيّة هذا العام.