السفير الروسي لدى أميركا: واشنطن وموسكو بإمكانهما التعاون في سوريا

السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف يؤكد في مقابلة مع "سبوتنيك" أنّه "من الممكن التعاون مع واشنطن في المسائل الإنسانيّة وعودة النازحين السوريين فضلاً عن مكافحة الإرهاب".

  • السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف خلال مؤتمر في كاليفورنيا عام 2017 (أ.ف.ب)
    السفير الروسي لدى الولايات المتحدة أناتولي أنطونوف خلال مؤتمر في كاليفورنيا عام 2017 (أ.ف.ب)

أعلن السفير الروسي لدى الولايات المتحدة الأميركيّة أناتولي أنطونوف، أن واشنطن وموسكو "بإمكانهما التعاون في سوريا". 

أنطونوف وفي مقابلةٍ مع وكالة "سبوتنيك" الروسيّة، قال إنّه "من الممكن التعاون مع واشنطن في المسائل الإنسانيّة وعودة النازحين السوريين فضلاً عن مكافحة الإرهاب".

وشدد أنطونوف على أن أيّ تعاون أميركيّ روسيّ "يجب أن يحترم ويحفظ سيادة الدولة السوريّة". 

كما أشار السفير الروسي في مقابلته مع "سبوتنيك" إلى أنّ "الجيش في بلداننا سيواصل الاتصالات المنتظمة في سوريا لمنع وقوع حوادث". 

وفيما يتعلق بعلاقة روسيا والولايات المتحدة بعد تنصيب بايدن رئيساً، أوضح أنطونوف أنّ موسكو "ليست لديها أيّ توقعات إيجابيّة غير واقعيّة. حتى لو كانت هناك بعض التغييرات فيما يتعلق بروسيا، فسيتمّ الحديث عن التفاصيل وليس الجوهر. سيظل الاحتواء المنهجي لروسيا جزءاً مهماً للغاية من السياسة الأميركيّة"، مؤكداً أنّه "نعتزم إقامة حوار منتظم مع زملائنا الأميركيين في البيت الأبيض".

يذكر أنّ وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اعتبر مؤخراً أنّ الولايات المتحدة "تقوم بكل ما بوسعها لمنع وصول المساعدات لسوريا، في انتهاك للقرار 2245". 

ولفت لافروف إلى أن "أميركا تحتل أراضٍ في سوريا وتنهب خيراتها وتبيعها"، مبرزاً أنها "تدعم الانفصاليين الكرد وتشجعنهم على الانفصال عن دمشق". 

كما تحدث لافروف عن وجود اتصالات مع واشنطن بما يخص سوريا "وهذا ليس اعتراف بشرعية وجودهم هناك، بل نتعامل معهم كأمر واقع وللحيلولة من استخدام القوّة".

اخترنا لك