تدهور صحة الأسير عبد المعز الجعبة جرّاء إصابته بفيروس كورونا

يعاني الأسير الجعبة المحكوم بالسجن المؤبد و20 عاماً، من مشاكل صحية صعبة، كونه مصاب بـالسكري والضغط، ومشاكل في القلب، وتعرّض قبل سنوات لجلطة دماغية.

  • الأسير عبد المعز الجعبة
    الأسير عبد المعز الجعبة

قال نادي الأسير إن أوضاعاً غاية في الصعوبة يواجهها الأسرى المصابون بفيروس "كورونا" والمعزولون في قسم (8) بسجن "ريمون"، الذي يشهد تصاعداً في أعداد الإصابات منذ 11 كانون الثاني/ يناير الجاري، والتي بلغت 69 إصابة.

ولفت نادي الأسير، إلى أن عائلة الأسير عبد المعز الجعبة (59 عاماً) ، تعيش حالة من القلق على صحته، فهو أحد الأسرى المرضى الذي أُصيبوا بـ "كورونا" في سجن "ريمون".

الميادين نت تواصل عبر الهاتف مع محمد نجل الأسير الحعبة المقيم في الخليل، الذي قال إن لا معلومات خاصة عن صحة والده، ويعاني الأسير الجعبة المحكوم بالسجن المؤبد و20 عاماً، من مشاكل صحية صعبة، كونه مصاب بـالسكري والضغط، ومشاكل في القلب، وتعرض قبل سنوات لجلطة دماغية.

والأسير الجعبة، أُصيب بالفيروس قبل عدة أيام في سجن "ريمون"، والذي يشهد تصاعد في أعداد الأسرى المصابين بالفيروس. علماً أنه ثاني الأسرى الذين يتم نقلهم إلى المستشفى جرّاء الإصابة بفيروس "كورونا"، وسبق أن جرى نقل الأسير باسل عجاج من طولكرم إلى المستشفى، وما يزال في العناية المكثفة في مستشفى "سوروكا".

وجدد نادي الأسير مطالبته الأساسية بوجود لجنة طبية محايدة تُشرف وتراقب الأوضاع الصحية للأسرى.
يُشار إلى أن عدد الإصابات بفيروس "كورونا" بين صفوف الأسرى تجاوز الـ 290 إصابة منذ بداية انتشار الوباء.

يُشار إلى أن الأسير الجعبة معتقل منذ عام 2005.