سريع رداً على الإعلام السعودي: لم ننفذ أي عملية هجومية خلال الـ24 ساعة الماضية

المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية يعلن عبر صفحته على "تويتر" أن القوات المسلحة تنفي أي عملية عسكرية ضد قوى العدوان خلال الـ24 ساعة الماضية. يأتي ذلك بعد زعم التحالف تدمير هدف جوي أطلقته جماعة "أنصار الله" باتجاه عاصمة المملكة.

  • المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع
    المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع

أعلن المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع، اليوم السبت، أن القوات المسلحة اليمنية لم تنفذ أي عملية ضد دول العدوان خلال الـ24 ساعة الماضية.

وغرد العميد سريع مؤكداً "حقنا الطبيعي والمشروع بالرد على دول العدوان طالما استمر العدوان والحصار على اليمن".

وأضاف أن "القوات المسلحة اليمنية تقوم بالإعلان عن أي عملية تنفذها بكل فخر وشرف واعتزاز".

كلام العميد سريع يأتي بعدما أفادت وسائل إعلام سعودية بأن التحالف العربي الذي تقوده المملكة "اعترض ودمّر هدفاً جوياً معادياً أطلقته جماعة "أنصار الله" اليمنية باتجاه الرياض، اليوم السبت".

وأوضحت قناة "العربية" السعودية أن الحديث يدور عن صاروخ تمّ إطلاقه باتجاه الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية.

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان التحالف السعودي عن "تدمير طائرة مسيرة أطلقها أنصار الله باتجاه المملكة وزورقاً مفخخاً لأنصار الله في جنوب البحر الأحمر"، على حدّ زعم التحالف السعودي.

وفي 4 كانون الثاني/يناير، كشف سريع عن 10 أهداف حساسة في العمق السعودي أنها ضمن بنك أهداف القوات المسلحة اليمنية.

وفي سياق آخر، أعلنت إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن أنها ستراجع قرار تصنيف حركة "أنصارِ اللهِ" "اليمنية جماعة إرهابية"، وذلك بعد أن دعت وكالات الإغاثة، لإلغاء تصنيف أنصار الله "منظمة إرهابية" لتجنب وقوع كارثة إنسانية في اليمن.

وكان مرشح الرئيس بايدن لتولي وزارة الخارجية الأميركية أنتوني بلينكن  تعهّد "بإعادة النظر فوراً" بهذا القرار، وذلك لضمان "عدم إعاقة وصول المساعدات الإنسانية"، وفق قوله. وذلك بعد أن كان أعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عزمه على تصنيف حركة "أنصار الله" منظمة إرهبية  أجنبية، وذلك بعد إخطار الكونغرس الأميركي.

بالتزامن، دعا ائتلاف  "أوقفوا الحرب" البريطاني إلى التظاهر في جميع أنحاء العالم في 25 كانون الثاني/يناير الحالي، احتجاجاً على استمرار الحرب على اليمن.