"الإدارة الذاتية" تنفي منح "قسد" مهلة للجيش السوري للخروج من الحسكة

"الإدارة الذاتية" تنفي طلبها من "قسد" تمديد مهلة منح الجيش السوري أسبوعاً إضافياً للانسحاب من الحسكة، أو منع دخول المواد الغذائية إليها.

  • "الإدارة الذاتية": الإدارة الذاتية لا يوجد لديها أي خطة لحصار أي منطقة فيها مدنيين

نفت "الإدارة الذاتية" في شمال وشرق سوريا، الأنباء المتداولة حول منح قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، مهلة لقوات الجيش السوري للخروج من المربع الأمني في مدينة الحسكة، أو منع دخول المواد الغذائية إلى المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي باسم "الإدارة الذاتية" بمحافظة الحسكة، لقمان أحمد، إنه "لا صحة للأنباء التي تتحدث عن إمهال الإدارة الذاتية أي مدة للخروج من الحسكة، كما لم يحدث العكس".

وأوضح المتحدث أن "الإدارة الذاتية لا يوجد لديها أي خطة لحصار أي منطقة فيها مدنيين، كما أن المواد الغذائية تدخل إلى المربع الأمني وغيره من الأماكن من دون أي عراقيل".

وكانت وكالة "الأناضول" التركية، نقلت في وقت سابق معلومات تفيد بأن "القوات الروسية طلبت من "قسد"، تمديد المهلة التي منحتها لقوات الجيش السوري للانسحاب من مدينة الحسكة، لمدة أسبوع إضافي، متعهدة بتقديم مقترحات ترضي الجانبين".

وكانت "قسد" ضاعفت حصارها في 20 كانون الثاني/يناير الجاري  على الأحياء الخاضعة لسيطرة الجيش السوري في مدينتي الحسكة والقامشلي، من خلال إغلاق كافة المداخل والمخارج لهذه الأحياء، والتضييق في إدخال المواد الغذائية والطحين، حيث تزامن ذلك مع قطع الجيش التركي والمجموعات المسلحة التابعة له المياه عن مدينة الحسكة وأريافها.

هذا ويواصل أهالي الحسكة تظاهراتهم ضد حصار "قسد" وقطع المياه عن المدينة وأريافها، بالتزامن مع قطع القوات التركية ومرتزقتها لمياه محطة علوك للمرة الـ18 على التوالي.