الشيخ عدنان: الاحتلال اغتال الشهيد جودة بالغاز السام

طالب الشيخ عدنان نقابات العمال العربية وأحرار العالم بإدانة جريمة المحتل بقتل العامل الفلسطيني الساعي لرزقه فؤاد جودة.

  • الشيخ عدنان: الاحتلال اغتال الشهيد جودة بالغاز السام
    الأسير المحرر الشيخ خضر عدنان

حمّل القيادي الشيخ خضر عدنان الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية عن قتل الشهيد فؤاد جودة بالغاز السام، أثناء محاولته اجتياز السياج الفاصل قرب مدينة طولكرم، قاصداً البحث عن عمل في الأراضي المحتلة.

وقال الشيخ عدنان في تصريح صحفي اليوم الأحد: "عمّالنا يُنكَّل بهم من المحتل على حواجز القتل والإرهاب ويطاردهم على فتحات الجدار وأسيجته العازلة".

ودعا عدنان للمشاركة الحاشدة في تشييع جثمان الشهيد فؤاد جودة، موجهاً الدعوة إلى الحشود عمالية ونقابية.

وأضاف: "الكلام المعسول والخبيث لما تُسمى الإدارة المدنية للاحتلال والارتباط تكشف زيفه وحقيقته، حول جريمة المحتل اليوم مع عمّالنا وقتل شهيد لقمة العيش الأخ فؤاد جودة".

وطالب الشيخ عدنان "نقابات العمال العربية وأحرار العالم بإدانة جريمة المحتل بقتل العامل الفلسطيني الساعي لرزقه فؤاد جودة".

وأفرجت قوات الاحتلال الإسرائيلي عن الأسير الشيخ خضر عدنان في تشرين الثاني/ نوفمبر 2018 عند حاجز بيت سيرا جنوب رام الله.

وفي 29 تشرين الأول/ أكتوبر 2018 أوقف عدنان إضرابه عن الطعام بعد 58 يوماً، واعتبرت عائلته ذلك "نصراً له". 

وعام 2017 حكمت المحكمة الإسرائيلية على الشيخ عدنان بالسجن الفعليّ لمدة عام من تاريخ اعتقاله في 11 كانون الأوّل/ ديسمبر 2017، وثمانية أشهر مع وقف التنفيذ لمدة خمس سنوات، بالإضافة إلى غرامة مالية بقيمة ألف شيكل (300 دولار).