موسكو: مستعدون للتعامل بمرونة مع واشنطن.. لكن ليس للأبد

بعدَ ما نشرَته سفارتها في موسكو بشأن الاحتجاجات الأخيرة.، الكرملين يتهم واشنطن بالتدخّل في شؤون روسيا الداخلية.

  • روسيا: الولايات المتحدة انتهكت الأعراف الدبلوماسية
    روسيا: الولايات المتحدة انتهكت الأعراف الدبلوماسية

اتهمت موسكو السفارة الأميركية بالتدخل في شؤون البلاد الداخلية، عبر منشورات تدعم المظاهرات في بعض مدن روسيا، للمطالبة بإطلاق سراح المعارض أليكسي نافالني.

وقالت وزارة الخارجية الروسية في بيان، السبت، إن السفارة الأميركية في موسكو نشرت بيانات على مواقع التواصل الاجتماعي لدعم المتظاهرين المطالبين بإطلاق سراح نافالني.

وأشارت إلى أن الولايات المتحدة انتهكت الأعراف الدبلوماسية بمثل هذه المنشورات، مضيفةً أن "السفارة الأميركية تتدخل في الشؤون الداخلية لروسيا".

الناطق باسم الكرملين ديميتري بيسكوف، أكد أن بلاده "مستعدّة لإظهار مرونة في التعامل مع الولايات المتحدة لكن ليس للأبد ومن دون وقاحة أو تجاوز للخطوط الحمر".

ولفت بيسكوف إلى احترام روسيا جميع وجهات النظر "مع رفض تنظيم احتجاجات غير مشروعة"، مؤكداً أن ما نشرته السفارة الأميركية عن الاحتجاجات "غير لائق".

كما دعت الخارجية الروسية، الإدارة الأميركية إلى "الانشغال بمشاكلها الخاصة، بما في ذلك الانقسام الناجم عن الظلم الاجتماعي وعدم المساواة في المجتمع الأميركي".

يشار إلى أن السفارة الأميركية في موسكو، نشرت الجمعة عبر حساباتها على مواقع التواصل، توقيت وأماكن المظاهرات في روسيا.

وشهدت مدن روسية، السبت، مظاهرات للمطالبة بإطلاق المعارض نافالني. 

يذكر أن الشرطة الروسية اعتقلت المعارض ألكسي نافالني في 17 كانون الثاني/يناير فور وصوله إلى موسكو، قادماً من مطار "شيريميتفو" من ألمانيا، تنفيذاً لأمر قضائي سابق صدر بحقه بتهمة الاحتيال.

وقضت محكمة روسية، باحتجاز نافالني 30 يوماً، عقب مطالبة وزارة الداخلية، بحبسه على خلفية "انتهاكه المتكرر لشروط المراقبة القضائية".