الاحتلال يعزل الأسيرة فتيحة... وحالة الأسير خرواط تزداد سوءاً

هيئة شؤون الأسرى والمحررين تطالب المنظمات الدولية بالتحرك السريع لوضع حدٍ لانتهاكات إدارة سجون الاحتلال بحق الأسيرة نوال فتيحة والأسيرعمر خرواط.

  • الاحتلال يعزل الأسيرة فتيحة وحالة الأسير خرواط تزداد سؤاً
    الاحتلال يعزل الأسيرة فتيحة وحالة الأسير خرواط تزداد سوءاً

نقلت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلية، الأسيرة الفلسطينية نوال فتيحة إلى زنازين العزل الانفرادي في سجن "الدامون"، بحسب هيئة شؤون الأسرى والمحررين.

الهيئة وفي بيانها، قالت إن السجانين اقتحموا غرفة الأسيرة فتيحة وقاموا بسحبها وتقييدها، لافتةً إلى أن الأسيرات قاموا بإرجاع وجبة الفطور احتجاجاً على الإجراءات العقابية بحقهن.  

وأشارت الهيئة إلى أن الأسيرة فتيحة تقبع حالياً داخل زنازين العزل الانفرادي برفقة الأسيرة فدوى حمادة، والتي مر على عزلها أكثر من شهرين.

والأسيرة فتيحة (19 عاماً)، اعتقلت 22 شباط/ فبراير 2020 وما تزال قيد الاعتقال حتى اليوم.

  • حالة الأسير عمر خرواط تزداد سؤاً في سجون الاحتلال
    حالة الأسير عمر خرواط تزداد سؤاً في سجون الاحتلال

وأفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أيضاً، أن الأسير عمر فهمي خرواط يعاني من ظروفٍ قاسية داخل  معتقل "هشارون" منذ نحو شهر.

وفي تقريرها قالت الهئية إن إدارة المعتقل تتعمد انتهاك الأسير خرواط وإساءة معاملته بتقييد يديه ورجليه كلما تم نقله من وإلى غرفة العزل، وعند إخراجه أيضاً لعيادة المعتقل ولغرفة المحامين وإلى ما يسمى "ساحة الفورة"، كما تسمح له بالخروج إلى "الفورة" ساعة واحدة فقط طوال اليوم، بالإضافة إلى سوء وجبات الطعام المقدمة له كماً ونوعاً.

وأضافت أن الأسير خرواط محروم من التواصل مع ذويه منذ لحظة دخوله زنازين العزل، أي منذ شهر آذار/مارس من عام 2020، وحتى اللحظة لم تعقد للأسير أي جلسة محكمة لمعرفة سبب عزله ومدة العزل المفروضة بحقه.  

تجدر الاشارة إلى أن الأسير خرواط معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن المؤبد لأربع مرات.