مشروع إسرائيلي لتحويل منزل المفتي أمين الحسيني إلى "كنيس"

جمعية استيطانية تعتزم تحويل منزل المفتي أمين الحسيني إلى كنيس، ليكون جزءاً من "الحي اليهودي" المستقبلي في شرق القدس .

  •  المفتي أمين الحسيني
     المفتي الفلسطيني أمين الحسيني

أعلنت جمعية "عطيرت كوهانيم" الاستيطانية اعتزامها تحويل منزل المفتي الفلسطيني الأشهر أمين الحسيني، إلى كنيس يهودي.

وكشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية أن منزل الحسيني الذي تبلغ مساحته 500 متر مربع، سيكون جزءاً من الحي اليهودي المستقبلي في شرق القدس المحتلة الذي سيتكون من 56 وحدة استيطانية، وذلك ضمن مخطط مضاعفة عدد الوحدات الاستيطانية.

يذكر أن أن حركة "عطيرات كوهانيم" نشطت داخل أسوار مدينة القدس المحتلة، واشتهرت بمضايقة السكان الفلسطينيين وإزعاجهم، وشراء العقارات الفلسطينية هناك.

وتأتي هذه الخطوة في سياق الاعتداء المتكرر على الرموز والأماكن المقدسة، بما في ذلك المساجد والمؤسسات الدينية.