متوجهاً لبايدن .. الرئيس الصيني يحذّر من "حرب باردة جديدة"

الرئيس الصيني شي جين بينغ، يدعو دول العالم إلى تعزيز تنسيق سياسات الاقتصاد الكلي، ويؤكد أنه لا ينبغي أن تقوم دولة واحدة أو بضع دول بإصدار الأوامر.

  • الرئيس الصيني شي جين بينغ يلقي كلمة خلال منتدى دافوس الاقتصادي (أ ف ب)
    الرئيس الصيني شي جين بينغ يلقي كلمة خلال منتدى دافوس الاقتصادي (أ ف ب)

حذر الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الإثنين، من "حرب باردة جديدة" لا يمكن أن تؤدي إلاّ إلى "طريق مسدود"، لدى افتتاحه منتدى دافوس الاقتصادي الذي يعقد افتراضياً هذه السنة.

ودافع شي عن التعددية والعولمة، كما فعل في المنتدى نفسه قبل أربع سنوات، قبيل وصول دونالد ترامب إلى سدة الرئاسة في الولايات المتحدة.

وخلال المنتدى اليوم، وجه الرئيس الصيني تحذيراً إلى الرئيس الأميركي جو بايدن، من "مغبة مواصلة سياسة سلفه حيال بكين خصوصاً تجارياً وتكنولوجياً".

وفي هذا السياق، قال شي: "تشكيل مجموعات أو إطلاق حرب باردة جديدة، ونبذ الآخرين أو تهديدهم أو ترهيبهم، وفرض انقسامات أو عقوبات أو تعطيل شبكات التموين بهدف العزل، سيساهم في دفع العالم إلى الانقسام وحتى المواجهة". وأضاف: "المواجهة ستوصلنا إلى طريق مسدود".

كما دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ دول العالم إلى تعزيز تنسيق سياسات الاقتصاد الكلي وتعزيز دور مجموعة العشرين في الحوكمة الاقتصادية العالمية، مشيراَ إلى تعاف "مهتز نوعا ما" من جائحة فيروس كورونا.

وقال شي إنّ الآفاق الاقتصادية لا تزال غير مؤكدة وإنه "من المرجح جداً أن تتكرر" حالات الطوارئ الصحية العامة.

كما أكد أنه يتعيّن تقوية "مجموعة العشرين"، وهي منتدى دولي يضم 19 من أكبر الاقتصادات المتقدمة والناشئة إضافة إلى الاتحاد الأوروبي، باعتبارها "المنتدى الرئيسي للحوكمة الاقتصادية العالمية"، وأن على العالم "المبادرة إلى تنسيق أوثق لسياسة الاقتصاد الكلي".

وقال الرئيس الصيني، إنه "ينبغي حكم المجتمع الدولي بما يتفق مع قواعد وإجماع تتوصل إليه جميع الدول، بدلاً من دولة واحدة أو بضع دول تصدر الأوامر".