السيد خامنئي يلتقي عائلة الشهيد زادة: نال باستشهاده المكانة السامية

المرشد الإيراني السيد علي خامنئي يثني على جهود العالم محسن فخري زادة ويعتبر استشهاده "منحةً إلهية" تدل على "إخلاصه" في العمل.

  • خامنئي: العالم زادة نال باستشهاده المكانة السامية
    السيد علي خامنئي خلال استقباله عائلة الشخيد  محسن فخري زادة 

أكد المرشد الإيراني السيد علي خامنئي أن "المكانة السامية" التي منحها الله للعالم الإيراني محسن فخري زادة بشهادته، كانت "مكافأة لجهوده وإخلاصه المنقطع النظير"، مضيفاً أن هذه المنزلة "لا تقارن بأي منزلة دنيوية".

وأشاد السيد خامنئي خلال استقباله، مساء اليوم الاثنين، أسرة العالم زادة بالمكانة العلمية والتقنية التي حاز عليها الراحل، وبـ"عمله الدؤوب في ساحات العلم والعمل".

كما نوّه بـ"المكانة المرموقة" للشهيد زادة لدى الشعب الإيراني، مشيراً إلى أن "مشاعر الأسف التي أعرب عنها الشبان لعدم تعرفهم على هذا الإنسان العظيم في حياته، هي من المعالم الأخرى التي تدل على إخلاصه".

يذكر أن رئيس منظمة البحث والتطوير في وزارة الدفاع الإيرانية اغتيل في 27 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، قرب العاصمة طهران.

وكان وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي أشار إلى وجود "أدلّة جادة" على ضلوع "إسرائيل" في اغتياله، متوعداً بالرد على هذه الجريمة.