لافروف: موسكو وطهران مهتمتان بإعادة الاتفاق النووي

وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف يجتمع في موسكو، مع نظيره الروسي سيرغي لافروف لمناقشة قضايا عدة، منها تشكيل اتحاد تعاون سداسي في المنطقة، والوضع في منطقة كراباخ، والاتفاق النووي.

  • لافروف: موسكو وطهران مهتمتان بإعادة الاتفاق النووي
    لافروف: موسكو وطهران مهتمتان بإعادة الاتفاق النووي

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف إن بلاده مهتمة بتعميق الحوار مع إيران حول الوضع في كاراباخ. وأكد أن إنقاذ الاتفاق الإيراني النووي من أهم قضايا اليوم.

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف لدى وصوله إلى موسكو، "إننا نتطلع إلى تشكيل اتحاد تعاون سداسي في المنطقة، وهو الهدف الأهم في جولتي الإقلمية على دول القوقاز". 

وفي إشارة إلى "العلاقات الاستراتيجية العميقة بين طهران وموسكو"، قال ظريف، إنه سيجري مشاورات مع وزير الخارجية الروسي بشأن التطورات الإقليمية، "لا سيما قضية كاراباخ والاتفاق النووي والعلاقات الثنائية والقضايا الدولية، بما في ذلك سوريا وأفغانستان واليمن".

وزير الخارجية الإيراني أكد أن العلاقات الإيرانية الروسية "تقتضي استمرار الاتصالات بين البلدين"، لافتاً إلى أن "أزمة كورونا أفضت إلى توقف هذه الاتصالات".

وعن زيارته للعاصمة باكو، قال ظريف "لقد عقدنا اجتماعات جيدة مع الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف والأصدقاء الأذربيجانيين واليوم سنجري محادثات مع الجانب الروسي".

ووصل ظريف إلى موسكو صباح اليوم الثلاثاء، وأشار في حديث مع الصحافيين في مطار موسكو، إلى التعاون المتعدد الأطراف في المنطقة وأهمية هذه القضية بالنسبة لإيران، وقال إنه "خلال الجولة التي أقوم بها إلى دول جمهورية أذربيجان وروسيا وأرمينيا وجورجيا وتركيا، سأجري مشاورات بشأن التعاون السداسي والإقليمي".

وكانت وزارة الخارجية الروسية ذكرت أن وزيري خارجية إيران وروسيا، ظريف ولافروف، سيلتقيان اليوم الثلاثاء في موسكو لمناقشة أهم القضايا الإقليمية والدولية.