خبراء أمميون: حكومة هادي انخرطت في عمليات فساد أثرت على إمدادات الغذاء

تقرير أممي يصدره خبراء مكلفون بمراقبة العقوبات الدولية المفروضة على اليمن، يؤكد أنّ "حكومة عبد ربه منصور هادي انخرطت في عمليات فساد بما في ذلك تبييض أموال".

  • أكد خبراء أمميون أنّ حكومة عبد ربه منصور هادي انخرطت في عمليات فساد
    أكد خبراء أمميون أنّ حكومة عبد ربه منصور هادي انخرطت في عمليات فساد

اتهم تقرير أممي أصدره خبراء مكلفون بمراقبة العقوبات الدولية المفروضة على اليمن، حكومة هادي الموالية للتحالف السعودي بالتورط في عمليات تبييض أموال. 

وأكد خبراء أمميون أن حكومة صنعاء حققت خلال العام الماضي "مكاسب ميدانية" فيما انخرطت حكومة عبد ربه منصور هادي في "عمليات فساد بما في ذلك تبييض أموال".

وأشار التقرير إلى أن عمليات فساد حكومة هادي "أثرت سلباً على حصول اليمنيين على الإمدادات الغذائية الكافية، في انتهاك للحق في الغذاء".

وقال الخبراء في تقريرهم إن حكومة هادي المدعومة من "تحالف عسكري تقوده السعودية خسرت أراضٍ استراتيجية لصالح كل من حركة أنصار الله والمجلس الانتقالي الجنوبي".

وأوضح الخبراء أن حكومة هادي "نفذت خطة لتحويل أموال من الوديعة السعودية التي وضعتها الأخيرة في المصرف المركزي اليمني"، مشيرين إلى أنه بموجب هذه الخطة "تم تحويل 423 مليون دولار من الأموال العامة بشكل غير قانوني إلى تجار".

وتحدث التقرير عن "أدلة" تزعم أن "أفراداً أو كيانات في إيران تزود أنصار الله بالأسلحة"، وهو ما كانت نفته طهران في أكثر من مناسبة.

ويذكر أنّ التحالف السعودي كان أعلن نهاية عام 2020، تشكيل حكومة تقاسم للسلطة جديدة تضمّ شخصيات من المجلس الانتقالي الجنوبي في حكومة عبد ربه منصور هادي.