قوات الاحتلال تقتحم سجن "جلبوع" وتنفذ عملية تخريب وتفتيش واسعة

تتلذذ وحدات القمع التابعة لإدارة السجون في مشاهدة الأسرى وهم عراة. ففي بعض الأحيان تضع هذه الوحدات مجموعة من الأسرى وهم عراة مع بعضهم البعض، وتطلب منهم إجراء حركات مشينة ومهينة.

  •  قوات القمع تقتحم  سجن
    قوات القمع تقتحم سجن "جلبوع" وتنفذ عملية تخريب وتفتيش واسعة

أفاد نادي الأسير الفلسطيني بأن المئات من عناصر وحدات القمع (المتساداة واليمّاز) التابعة لإدارة سجون الاحتلال، اقتحموا ليل الأربعاء، ثلاث غرف الأسرى الفلسطينيين في قسم (1) بسجن "جلبوع".

وقال النادي إن قوات القمع اقتحمت غرف (14،13،5)، وقيّدت الأسرى في غرفهم بوحشية، وأخرجتهم إلى ساحة السجن "الفورة" تحت المطر والبرد القارس وأبقتهم حتى ساعات فجر اليوم الخميس.

وأضاف أن قوات القمع استخدمت الغاز المسيل للدموع، ومعدات كبيرة، وقامت بعملية تخريب وتفتيش واسعة، وحطمت ودمّرت مقتنيات الأسرى، ونقلت بعضهم إلى الغرف الأخرى داخل القسم.

نادي الأسير الفلسطيني أكد أيضاً أن حالة من التوتر لاتزال تسود أقسام الأسرى في سجن "جلبوع".

ويُشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال، صعّدت من عمليات القمع والإقتحامات، تحديداً منذ بداية العام 2019، مقارنة مع السنوات التي سبقتها، واستمرت حتى الآن، علماً أنه ومنذ مطلع العام الجاري، نفذت اقتحام شبيه في سجن "عوفر"، من حيث مستوى العنف ضد الأسرى.