فلسطينيون يعيدون زرع أشجار اقتلعتها "إسرائيل" في الضفة الغربية

نشطاء فلسطينيون، قاموا بزرع أشجار صغيرة في محمية خربة عينون بشرق محافظة طوباس، بعدما أقدم الاحتلال الإسرائيلي على اقتلاع آلاف الأشجار بحجة أنها قريبة من منطقة عسكرية.

  • فلسطينيون يعيدون زرع أشجار اقتلعتها اسرائيل في الضفة الغربية المحتلة
    فلسطينيون يعيدون زرع أشجار اقتلعتها اسرائيل في الضفة الغربية المحتلة

أفاد مصدر أن عشرات الناشطين والعاملين في وزارة الزراعة الفلسطينية، قاموا بزرع مئات الأشجار الصغيرة، أمس الخميس، في محمية خربة عينون بشرق محافظة طوباس، شمال الضفة الغربية المحتلة، غداة عملية إسرائيلية، تم خلالها اقتلاع آلاف الأشجار بحجة أنها قريبة من منطقة عسكرية.

وأشار مدير وزارة الزراعة، في منطقة طوباس، جعفر صلاحات، أن "عدد الأشجار التي تمت زراعتها اليوم بلغ 500 شجرة، وسيتم خلال الأيام المقبلة استكمال زراعة المنطقة بأكملها".

من جهته، صرح معتز بشارات، وهو ناشط فلسطيني، أن الجيش اقتلع الأربعاء نحو 10 آلاف شجرة وفقاً للسلطات الفلسطينية "بحجة أن القطاع منطقة عسكرية مغلقة".

الجدير بالذكر أنه غالباً ما تشهد طوباس صدامات بين السكان الفلسطينيين والمستوطنين الإسرائيليين أو الجيش الإسرائيلي الذي يهدم فيها أحياناً مساكن لزعمه أنها "غير مشروعة".

من ناحية أخرى، أكد الناشط الفلسطيني خيري حنون، الذي ينظم تظاهرات ضد الاستيطان الإسرائيلي "أتينا هنا لنبعث رسالة إلى المحتل الذي يحاول طردنا من هذه الأرض". وأضاف "هذه الأشجار جذورنا وتاريخنا وإرثنا وهويتنا".

ويقيم اليوم أكثر من 475 ألف إسرائيلي في مستوطنات غير شرعية في الضفة الغربية، التي تحتلها "إسرائيل" منذ 1967، حيث يقطن 2,8 مليون فلسطيني.