عصيان لسجناء "داعش" في سجنٍ واقع تحت سيطرة "قسد"

سجن "كامب البلغار" بريف الحسكة الجنوبي الذي يقع تحت سيطرة "قسد" يشهد أعمال شغب من قبل سجناء تنظيم داعش، ومروحيات التحالف الأميركي تحلق فوق السجن.

  • سجن
    سجن "كامب البلغار "شرق مدينة  بريف الحسكة الجنوبي

اندلعت أعمال شغب وعصيان من قبل عناصر تنظيم "داعش" المعتقلين في سجن "كامب البلغار "شرق مدينة الشدادي بريف الحسكة الجنوبي، الذي تسيطر عليه قوات سوريا الديمقراطية "قسد" المدعومة من الولايات المتحدة الأميركية.

وأفادت مراسلة الميادين بأن السجناء أحرقوا عدداً من البطانيات والألبسة في محاولة للهروب من السجن، مشيرة إلى أن "قسد" فرضت طوقاً أمنياً في محيط السجن في محاولة للسيطرة على العصيان وإنهائه.

وأشارت مراسلتنا إلى أن مروحيات التحالف الأميركي تحلّق فوق السجن لمساعدة "قسد" في السيطرة على تمرد السجناء من "داعش".

وذكرت مصادر إعلامية محلية أن عناصر التنظيم داخل السجن أقدموا على إحراق كل ما هو موجود داخل السجن الذي يضم نحو 5 آلاف إرهابي، قبل أن تفرض "قسد" طوقها الأمني على السجن.

وفي معلومات خاصة حصل عليها الميادين نت أنه "بتاريح 29 من الشهر الجاري عند  الساعة العاشرة ليلاً، حدث عصيان في سجن "كم البلغار بالشدادي" والذي يقبع فية عناصر من تنظيم داعش الإرهابي وعددهم 70 سجين المهجع الأول حيث استنفر حراس السجن وتم استدعاء عناصر التدخل السريع التابع لقسد".

وأضاف "من ثم قامت طائرتان أميركيتان من نوع أباتشي من قاعدة الشدادي بإخراج العناصر الذين كانوا في المهجع الأول ونقلتهم إلى سجن القاعدة الأميركية بسيارات مصفحة، في ظل استنفار للطيران المروحي".

بدورها، قالت وكالة "سانا" الرسمية السورية إن قوات الاحتلال الأميركي تقوم باستغلال العصيان داخل السجون التي تضم معتقلي "داعش" بالمنطقة الشرقية عبر نقلهم إلى منطقة التنف، وإطلاقهم في البادية، لتنفيذ هجمات على التجمعات السكنية والبنى التحتية النفطية وحواجز الجيش السوري.

وفي أيلول/سبتمبر 2020 وقع عصيان في سجن المحتجزين بالثانوية الصناعية بالحسكة الواقع تحت سيطرة "قسد" والذي يضم آلافاً من إرهابيي "داعش" من مختلف الجنسيات. وترافق ذلك مع حالة من الفوضى عمت السجن ومحيطه، قبل أن تقوم القوات الأميركية بنقل العشرات منهم بالحوامات إلى منطقة التنف على الحدود السورية الأردنية.

وفي سياق آخر، أفادت "سانا" نقلاً عن مراسل محلية، باستشهاد وجرح عدد من المدنيين بانفجار سيارة مفخخة في المنطقة الصناعية بمدينة عفرين، التي ينتشر فيها عناصر القوات التركية.