الاحتلال يصدر أمراً بالاعتقال الإداري بحق الطفل أمل نخلة

أعيد اعتقال الطفل أمل نخلة بعد 40 يوماً من الإفراج عنه، حيث قضت محكمة الاستئناف العسكريّة في محكمة عوفر بالإفراج عنه في 10 كانون الاول/ ديسمبر 2020  نظراً لوضعه الصحي وصغر سنه. 

  •  الاحتلال يصدر أمراً بالاعتقال الإداري بحق الطفل نخلة
    الاحتلال يصدر أمراً بالاعتقال الإداري بحق الطفل نخلة

ثبتت محكمة عوفر العسكرية، يوم أمس الأحد، أمر الاعتقال الإداري بحق الطفل المعتقل أمل نخلة، الذي يقبع في سجن مجدّو منذ اعتقاله من منزله. حيث يعاني نخلة من مرضٍ نادر يدعى الوهن العضلي الشديد، إضافة الى ضيق في التنفس.

وذكر محامي مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان محمود حسان أن هذا الاعتقال ليس الأول لنخلة حيث تم الإفراج عنه بكفالة، إضافة الى محاولة نيابة الاحتلال العسكرية الاسرائيلية الإلتفاف على قرار الإفراج عن نخلة بطلب 72 ساعة لتمديد توقيفه لدراسة إصدار أمر اعتقال إداري بحقه، وحتى إعادة اعتقاله رغم ظروفه الصحية في إطار ملاحقته واعتقاله إدارياً دون تهمة. 

وفي إطار الاعتقال الحالي لنخلة، مددت محكمة عوفر العسكرية توقيفه، حيث صدر أمر بالاعتقال الإداري بحق نخلة لمدة 6 أشهر، وثبته القاضي العسكري شمعون أشول على كامل المدة يوم أمس، بادعاء وجود مواد سرية جديدة بعد إطلاق  سراح أمل السابق تشير الى مدى خطورته على أمن المنطقة وتبرر اعتقاله. 

وأعيد اعتقال نخلة بعد 40 يوماً من الإفراج عنه، حيث قضت محكمة الاستئناف العسكريّة في محكمة عوفر بالإفراج عن نخلة، في 10 كانون الاول/ ديسمبر 2020  نظراً لوضعه الصحي وصغر سنه.