أنقرة تأمل تحقيق سلام دائم في كاراباخ عبر المركز الروسي التركي المشترك

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، يعرب عن أمله في أن يسود السلام والأمن بإقليم ناغورنو كاراباخ، بمساهمة من المركز التركي الروسي المشترك، لمراقبة وقف إطلاق النار.

  • أكار يأمل بتحقيق سلام دائم في كاراباخ عبر المركز الروسي التركي المشترك
    أكار أمل أن "يصبح وقف إطلاق النار دائماً في ناغورنو كاراباخ"

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، خلال اجتماع عبر فيديو كونفرانس مع الجنود العاملين في مركز المراقبة المشترك في إقليم ناغورنو كاراباخ، اليوم الاثنين، إنه يأمل أن "يسود السلام والأمن في الإقليم بمساهمة المركز التركي".

آكار أمل أن "يصبح وقف إطلاق النار دائماً في ناغورنو كاراباخ، وأن يتحقق الاستقرار فيها بمساهمة مركز المراقبة المشترك".

وقال أمس نائب وزير الدفاع الروسي ألكسندر فومين، خلال افتتاح المركز الروسي التركي لمراقبة وقف إطلاق النار في منطقة نزاع ناغورنو كاراباخ، إن "عمل المركز المشترك يسهم في إرساء سلام دائم في الإقليم التي طالت معاناتها".

وبحسب فومين، قامت أذربيجان، بقيادة الرئيس إلهام علييف، بعمل هائل في إنشاء المركز وتجهيزه.

وأشار نائب وزير الدفاع الروسي إلى أنه منذ البداية، تم تنظيم تعاون وثيق مع وزارة الدفاع التركية، وسمح القسم في وقت قصير بوضع وتوقيع الوثائق التنظيمية اللازمة لعمل المركز المشترك.

وينص الاتفاق على أن يقوم المختصون في المركز، بجمع وتلخيص والتحقق من المعلومات حول التقيد بنظام وقف إطلاق النار، ومن الأعمال التي تنتهك الاتفاقات التي توصل إليها الطرفان. ويتم التأكيد على أن السيطرة تتم من خلال استخدام طائرات بدون طيار، ويتم تقييم البيانات التي تم الحصول عليها من مصادر أخرى.

هذا وافتتح المركز المشترك بين روسيا وتركيا، أمس السبت، لمراقبة وقف لإطلاق النار في إقليم ناغورنو كاراباخ، والذي جرى الاتفاق بشأنه في أعقاب نشوب صراع في المنطقة العام الماضي.