مجهولون يجددون هجماتهم على نقاط المراقبة التركية في إدلب

إصابة عدد من الجنود الأتراك في هجوم على نقطة مراقبة للجيش التركي شمال الاتستراد الدولي حلب - اللاذقية، والجيش التركي ينفذ عملية انتشار واسعة بحثاً عن المجموعة التي نفذت الهجوم.

  • شهدت نقاط المراقبة التركية في شمال غرب سوريا هجمات عديدة الشهر الماضي
    شهدت نقاط المراقبة التركية في شمال غرب سوريا هجمات عديدة الشهر الماضي

أصيب عدد من الجنود الأتراك، صباح اليوم الثلاثاء، في هجوم نفذه مجهولون على نقطة مراقبة للجيش التركي شمال الاتستراد الدولي حلب - اللاذقية قرب بلدة أبو الزبير جنوب غرب ادلب.

وشهدت النقاط التركية هجمات مماثلة في وقت سابق من الشهر الماضي، قرب مدينة أريحا وبلدة الموزرة جنوب ادلب، وبلدتي سلة الزهور و محمبل غرباً وكفريا شمالاً وباتبو على الحدود الادارية لريف حلب الغربي، أسفرت عن قتلى وجرحى.

وعقب هجوم المجموعة المجهولة التي نفذت عمليتها صباح اليوم، قام الجيش التركي بتنفيذ عملية انتشار واسعة في نقاط انتشارها بحثاً عنهم، وذلك بعد أيام من انتهاء نقاط المراقبة من نشر كميرات رصد ثابتة على طول الاتستراد الدولي حلب اللاذقية انطلاقاً من مدينة أريحا جنوب إدلب وصولاً إلى بلدة بداما غرباً.

ولم تتبنّ أي مجموعة الهجمات على النقاط التركية، في حين تتواصل بعض الصفحات على منصات التواصل الاجتماعي نسب تلك الهجمات لمجموعات جهادية مجهولة التبعية.

وشهدت الحدود السورية التركية دخول رتل عسكري كبير للجيش التركي عبر معبر كفرلوسين شمال ادلب يضم دبابات وصفحات وشاحنات ذخيرة باتجاه نقاط المراقبة.