إيران تسمح لطاقم السفينة الكورية الجنوبية المحتجزة بالمغادرة

وزارة الخارجية الإيرانية تعلن عن الإفراج عن السفينة الكورية المحتجزة.. وتؤكد أن التحقيق بشأن مخالفتها مستمر.

  • الخارجية الإيرانية: التحقيق القضائي في المخالفة المرتكبة من الناقلة وقبطانها مستمر
    الخارجية الإيرانية: التحقيق القضائي في المخالفة المرتكبة من الناقلة وقبطانها مستمر

أعنلت وزارة الخارجية الإيرانية أن بلادها ستسمح لطاقم السفينة الكورية الجنوبية المحتجزة بالمغادرة.

المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة، قال إنه "بناءً على طلب من حكومة كوريا الجنوبية.. حصل طاقم السفينة الكورية الجنوبية، التي احتجزت بتهمة التسبب في تلوث بيئي في الخليج، على الإذن بمغادرة البلاد في تحرك إنساني من إيران".

وأكد خطيب زادة أن التحقيق القضائي في المخالفة المرتكبة من الناقلة وقبطانها مستمر.

وكانت وكالة "فارس" الإيرانية ذكرت، أن القوة البحرية لحرس الثورة أوقفت ناقلة النفط "هانكوك الصين" التي تحمل علم كوريا الجنوبية، في مياه الخليج، بسبب "انتهاكها قوانين الملاحة، وتلويث المياه".

مراسل الميادين في إيران، أفاد بأنه تمّ نقل السفينة إلى ميناء "بندر عباس" في محافظة "هرمزكان" الإيرانيّة، وتشكيل ملف قضائي لها.

بدوره قال "حرس الثورة" في بيان إن "توقيف السفينة الكورية الجنوبية تمّ بناءً على طلب منظمة الموانئ والملاحة البحرية الإيرانية، وبأمر من مكتب الادعاء العام في محافظة هرمزكان"،