عملية التصويت لاختيار أعضاء المجلس الليبي تفشل في مرحلتها الأولى

عملية التصويت التي جرت بعد ظهر اليوم في سويسرا لاختيار اعضاء المجلس الرئاسي الليبي المؤقت تظهر عدم حصول أي منهم على نسبة سبعين في المئة من أصوات المجمعات الانتخابية الـ3.

  • ليبيا: فشل مرشحي
    نتيجة التصويت الأولية المحصورة بالمجمعات الانتخابية الثلاث، أظهرت تقدم عدد من المرشحين

أظهرت عملية التصويت التي جرت بعد ظهر اليوم في سويسرا لاختيار اعضاء المجلس الرئاسي الليبي المؤقت، بعد تقديم المرشحين مداخلاتهم على مدار يومين، عدم حصول أي منهم على نسبة سبعين في المئة من أصوات المجمعات الانتخابية الـ3، الغرب والشرق والجنوب، وهي نسبة الحد الأدنى للفوز بعضوية المجلس.

ما يعني، بحسب آلية الترشح والاختيار التي أقرت في جنيف في 19 كانون الثاني/يناير الماضي الانتقال إلى مرحلة تشكيل اللوائح التي ستعرض لاحقاً على أعضاء ملتقى الحوار الوطني للتصويت واختيار واحدة منها.

نتيجة التصويت الأولية المحصورة بالمجمعات الانتخابية الثلاث، أظهرت تقدم عدد من المرشحين، وفي طليعتهم عقيلة صالح الذي حظي على 9 أصوات من أصل 23، وهي مجموعة الأصوات المخصصة لأقليم الشرق.

يليه الشريف الوافي بـ6 أصوات، وعن إقليم الغرب حظي خالد عمار المشري على 8 أصوات من بين 37 صوتاً، وهم مجموعة أعضاء إقليم الغرب.

يليه محمد القمودي الحافي بـ5 اصوات وادريس سلمين أحمد، بـ5 أصوات أيضاً. أما عن المجمع الجنوبي فحاز عبد المجيد سيف النصر على 6 أصوات من أصل 14 صوتًا، يليه عمر ابو شريدة 5 أصوات.

وبعد إعلان النتائج، انتقل أعضاء ملتقى الحوار الوطني لسماع عروض مرشحي رئاسة الحكومة وعددهم 21 مرشحاً.

هذا وبدأت أمس الاثنين، برعاية الأمم المتحدة في مدينة جنيف السويسرية، مفاوضات بين الفرقاء الليبيين لاختيار رئيس وزراء جديد وأعضاء مجلس رئاسي، تعهد إليه عملية الانتقال الديموقراطي في ليبيا، إلى حين تنظيم الانتخابات مع حلول شهر كانون الأول/ديسمبر المقبل.