ظريف يبحث مع نظيره العراقي ملف اغتيال القادة والقضايا المشتركة

محادثات مكثفة لوزير الخارجية العراقي في طهران لتعزيز العلاقات، ووزير الخارجية الإيراني يؤكد لنظيره العراقي أن إنهاء الوجود الأميركي في المنطقة هو أفضل ردٍ على اغتيال الشهيدين سليماني والمهندس.

  • وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ونظيره العراقي فؤاد حسين
    وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف ونظيره العراقي فؤاد حسين

يواصل وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين زيارته للعاصمة الإيرانية طهران، حيث أكد له نظيره وزير الخارجية محمد جواد ظريف أن إنهاء الوجود الأميركي في المنطقة، سيكون أفضل ردٍ على اغتيال الشهيدين قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس.

حسين قال من جهته، إن توسيع التعاون مع طهران من الأولويات الرئيسية لسياسة العراق الخارجية.

وخلال لقائه مع ظريف اعتبر الوزير العراقي أن زيارات وفود البلدين مؤشراً لاهتمام الطرفين بالعلاقات الثنائية، واستعرض وجهات نظر العراق تجاه مختلف القضايا التي تهم البلدين. وأكد الاهتمام الخاص من قبل رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي تجاه متابعة وتنظيم العلاقات بين البلدين.

هذا سيلتقي وزير الخارجية العراقي عدداً من المسؤولين الإيرانيين، لبحث وتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وبحث التطورات الإقليمية والدولية.

بدوره، أشاد ظريف بالمتابعة القضائية لملف اغتيال القائدين الشهيدين من قبل الحكومة العراقية، معرباً عن أمله بأن "ينال الآمرون والمرتكبون لهذه الجريمة الإرهابية جزاء عملهم الإجرامي عن طريق المتابعات القضائية".  

كما أعرب عن سروره لانعقاد اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين، آملاً بأن تثمر التوافقات الحاصلة من زيارة الرئيس حسن روحاني إلى العراق في مختلف المجالات الثنائية سريعاً، خاصة فيما يتعلق بالمدن الصناعية، والأسواق الحدودية، وزيارات التجار والزوار، ونقل السلع، والمطالبات المالية والقضايا البنكية.   

  • وزير الخارجية العراقي التقى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني والمهندس
    وزير الخارجية العراقي التقى أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني 

ولدى وصوله إلى طهران التقى الوزير العراقي صباح اليوم الأربعاء أيضاً أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني.

وكان المتحدث باسم الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، قال في تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية، إن وزير الخارجية العراقي وصل إلى طهران لبحث عدد من الملفات المشتركة بين البلدين.

ويرتبط العراق وإيران بعلاقات سياسية واقتصادية وتبادل تجاري كبير عبر المنافذ الحدودية جنوب وشرقي الأراضي العراقية.