اليمن.. وقفة احتجاجية تندد باختطاف قوات هادي 7 نساءٍ من مأرب

قبائل يمنية تستنكر اختطاف قوات هادي لعدد من النساء في محافظات مأرب، وتدعو إلى النفير العام لتحرير الأراضي اليمنية من عملاء التحالف السعودي.

  • القبائل تنظم وقفة تضامنية تنديداً باختطاف نساء من مأرب
    القبائل تنظم وقفة تضامنية تنديداً باختطاف نساء من مأرب

أعلن مشايخ وحكماء من محافظة مأرب في اليمن، اليوم، النكف القبلي ثأراً للأعراض والأعراف القبلية، وذلك رداً على اختطاف قوات الرئيس هادي لـ7 نساء من المدينة، وتعذيبهن بزعم ارتباطهن بخلايا نائمة تابعة لحكومة صنعاء، معتبرين اختطاف النساء عمل مشين وجريمة إرهابية. 

وفي وقفة تضامنية مع النساء المختطفات في صنعاء، دعا بيان القبائل إلى النفير العام ورفد جبهات القتال بالمال والرجال لتحرير كافة الأراضي اليمنية المحتلة من قبائل قوات التحالف السعودي. 

وأكد البيان أن "جرائم هتك الأعراض واختطاف أحرار البلد وسابقاتها المرتكبة من قبل مرتزقة العدوان على مرأى ومسمع من منظمات حقوق الإنسان والمجتمع الدولي جرائم لن تسقط بالتقادم" .

وجدد البيان إدانته لإستمرار قرصنة وحصار التحالف السعودي عبر منعه دخول المشتقات النفطية والغذائية والدوائية .

كما شدد المشاركون في الوقفة التضامنية رفضهم لقرار الادارة الأميركية بتصنيف جماعة أنصار الله بحركة إرهابية، ووصفوا الخطوة بالإجرام الأرعن.

وفي سياقٍ متصل، قدّم مجلس التلاحم القبلي وقيادة المجلس المحلي في محافظة مأرب قافلة الفتح والنصر المبين دعماً لقوات الجيش واللجان الشعبية، وتضم القافلة وجبات غذائية ومساعدات مالية وعينية. 

الاستنكار الشعبي يأتي بعدما نقلت وكالة الأنباء اليمنية "سبأ"، السبت الماضي، عن مصدر محلي قوله إن مجموعة داهمت منازل نازحين، واختطفت 5 نساء من بين عائلاتهن، ثم عاودت اختطاف 2 أخريين في اليوم التالي".

وأشار المصدر إلى أنه "تم نقل المختطفات إلى جهة مجهولة، دون إبلاغ أسرهن عن أماكن اعتقالهن".