صنعاء ترحب بتوجه بايدن لوقف الدعم الأميركي للحرب على اليمن

بعد إعلان مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أن الرئيس جو بايدن سيعلن وقف الدعم الأميركي للحرب في اليمن، صنعاء ترحب بالإعلان وتأمل أن يكون مقدمة لوقف العدوان.

  • "أنصار الله" ترحب بتوجه بايدن لوقف الدعم الأميركي للحرب على اليمن

رحب وزير الخارجية في حكومة صنعاء هشام شرف للميادين بوقف الدعم الأميركي للحرب في اليمن، وقال "نرحب بأي جهود أميركية لوقف الحرب العدوانية العبثية ورفع الحصار، وتحقيق تسوية وسلام عادلين دون تحيز وبما يخدم اليمن وشعبه ويحافظ على سيادته".

شرف أكد أن "صنعاء تدعم كل الجهود الخيرة الهادفة لإنهاء المأساة والمعاناة التي يعيشها اليمن بسبب العدوان".

من جهته، رحبت حركة أنصار الله في صنعاء، مساء الخميس، بقرار إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن إنهاء دعم واشنطن للعمليات في اليمن، حيث تقود السعودية تحالفا عسكرياً، معتبرين أنها قد تكون خطوة نحو إنهاء النزاع.

وقال مسؤول في الحركة حميد عاصم لوكالة فرانس برس "نتمنى أن يكون مقدمة لاتخاذ قرار وقف الحرب على اليمن، وأن يكون مقدمة لاتخاذ موقف قوي في مجلس الأمن لصالح وقف العدوان"، مضيفاً "نحن نتفاءل بذلك".

هذا وكشف مصدر رفيع في حكومة صنعاء للميادين أن هناك تواصل قائم منذ أسبوع بين صنعاء والإدارة الأميركية الجديدة بهدف تحقيق السلام في اليمن وإلغاء تصنيف الإدارة الأميركية لأنصار الله منظمة إرهابية.

وكان كشف مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان أن الرئيس جو بايدن سيعلن وقف الدعم الأميركي للحرب في اليمن.

سوليفان ذكر أنه "نتبنى سياسة لا تنطوي على أي مفاجآت، وقد تحدثنا أيضاً إلى المسؤولين في السعودية والإمارات حول وقف الدعم الأميركي للعمليات الهجومية على اليمن".

ولفت إلى أن القرار بشأن اليمن "لا يمتد إلى العمليات الهجومية التي تستهدف "القاعدة"، لأنها تستهدف حماية أمننا القومي، بل نحن نتحدث عن حرب أدت إلى أكبر أزمة إنسانية".

يأتي ذلك بعدما جمدت إدارة بايدن صفقة بيع طائرات أف 35 إلى الإمارات لـ"إعادة دراستها"، وصفقة سلاح أخرى مع السعودية بسبب الحرب على اليمن.