"فصائل المقاومة" تدعو مصر لتسهيل سفر الفلسطينيين عبر معبر رفح

فصائل المقاومة الفلسطينية تدعو في بيان السلطات المصرية إلى تخفيف معاناة سفر الفلسطينين إلى قطاع غزة، وإعادة فتح معبر رفح كما كان سابقاً.

  • فصائل المقاومة الفلسطينة دعت السلطات المصرية إلى إعادة فتح معبر رفح
    فصائل المقاومة الفلسطينة دعت السلطات المصرية إلى إعادة فتح معبر رفح الحدودي

استغربت فصائل المقاومة الفلسطينية في بيان لها، مساء الخميس، مما يتعرض له أبناء الشعب الفلسطيني، وخاصة المسافرين العائدين إلى قطاع غزة، والذين أغلبهم من كبار السن والنساء والمرضى والطلاب، ومكوثهم في البرد القارس لعدة أيام في طريق العودة إلى أهلهم ووطنهم.

وأكد البيان أن هذه المعاناة التي يعانيها أبناء الشعب الفلسطيني تزيد من وطأة عذاب السفر والتعب عليهم، خصوصاً في ظل إغلاق معبر رفح لفترات متباعدة، "رغم تقديرنا للظروف الأمنية التي تعيشها مصر الشقيقة".

بيان الفصائل الفلسطينية دعا السلطات المصرية "لضرورة العمل على تخفيف معاناة أبناء شعبنا في سفرهم عبر المعبر"، مؤكدين على "ضرورة إعادة فتحه كما كان سابقاً".

هذا وأعادت السلطات المصرية في 1 شباط/فبراير الجاري فتح معبر رفح لأربعة أيام فقط بعد إغلاق استمر عدة أشهر، وتسبّب في معاناة الآلاف من أصحاب الحالات الإنسانية الخاصة في القطاع.

وكانت السلطات المصرية وبعد أشهر من الإغلاق بسبب أزمة كورونا، أعادت في 11 آب/أغسطس 2020 معبر رفح استثنائياً لثلاثة أيام، لمغادرة ووصول أعداد من المرضى والمواطنين العالقين في الاتجاهين.