عراقتشي: إيران ماضية نحو المستقبل بوجود الاتفاق النووي أو عدمه

معاون وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي يقول إن بلاده ماضية نحو المستقبل بوجود الاتفاق النووي أو عدمه، ويشير إلى أن بعض الدول العربية التي تعرفونها كانت ضد الاتفاق النووي والعودة إليه.

  • عراقتشي: إيران ماضية نحو المستقبل بوجود الاتفاق النووي أو عدمه
    عراقتشي: إيران ماضية نحو المستقبل بوجود الاتفاق النووي أو عدمه

قال معاون وزير الخارجية الإيراني عباس عراقتشي إن بعض الدول العربية التي تعرفونها كانت ضد الاتفاق النووي والعودة إليه.
 
وأضاف عراقتشي أن إيران ماضية نحو المستقبل بوجود الاتفاق النووي أو عدمه.

من جانبه، أكد سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية ومندوبها الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي، اليوم الخميس، أن أميركا ما زالت تنتهك القرار 2231 بفرض الحظر غير القانوني ضد إيران، مشيراً إلى إعلان واشنطن عن خيبة أملها بشأن رفض طعونها بشأن شكوى إيران ضدها في محكمة لاهاي.

يأتي ذلك في وقت شدد الرئيس الإيراني حسن روحاني، على أن الاتفاق النووي هو حصيلة مفاوضات عديدة، ولن تتغيّر فيه أي مادة ولن يضاف إليه أي عضو جديد، قائلاً: "إن من يريد الاتفاق النووي عليه أن يقبل به كما هو".

روحاني وخلال اجتماع الحكومة الأسبوعي، أكد أن إيران ستعود إلى إلتزامها على الفور، إذا عاد الأميركيون إلى الاتفاق النووي.  

من جهتها، قالت ماريا زاخاروفا الناطقة الرسمية باسم الخارجية الروسية، إن واشنطن ترسل إشارات معينة عن الاستعداد المبدئي للعودة إلى خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

وأشارت إلى أن موسكو مستعدة للتعاون البناء مع الإدارة الأميركية الجديدة لإنقاذ خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

يذكر أن إيران اتخذت خطوات للتخفيف من التزاماتها ضمن الاتفاق، آخرها مصادقة البرلمان على قانون يلزم الحكومة برفع نسبة تخصيب اليورانيوم إلى 20% في 29 تشرين ثاني/نوفمبر، وذلك بعد اغتيال العالم الإيراني محسن فخري زاده.