استشهاد شاب فلسطيني برصاص المستوطنين غرب رام الله

استشهاد الشاب الفلسطيني خالد ماهر نوفل برصاص المستوطنين الإسرائيلين على جبل "الريسان" القريب من قريته راس كركر غرب رام الله.

  • المستوطنون الإسرائيليون أطلقوا النار على خالد ماهر نوفل وارتقى شهيداً
    المستوطنون الإسرائيليون أطلقوا النار على خالد ماهر نوفل وارتقى شهيداً

استشهد صباح اليوم الجمعة، الشاب الفلسطيني خالد ماهر نوفل (34 عاماً)، من قرية راس كركر، غرب رام الله، بعد أن أطلق مستوطنين النار عليه، على جبل "الريسان" القريب من القرية.

وقال رئيس مجلس قروي راس كركر راضي أبو فخيدة إن قوات الاحتلال أبلغت والده باستشهاد نجله خالد.

وأضاف، بحسب ما أوردت وكالات فلسطينية،  أن قوات الاحتلال احتجزت جثمان الشهيد، واقتحمت المنطقة، واقتادت والده ماهر نوفل، وشقيقه محمد لموقع استشهاده، وذلك بهدف رؤية مقتنياته الشخصية وآثار الدماء.

هذا وقال الناطق باسم حركة حماس حازم قاسم: "جريمة جديدة يرتكبها قطعان المستوطنين في الضفة الغربية بعد قيام أحد المستوطنين بإعدام الشاب خالد نوفل غرب رام الله المحتلة". 

ورأى أن "عملية إعدام الشاب خالد تعكس حالة الانفلات والهيجان من المستوطنين ضد أهلنا في الضفة الغربية، وتأتي استكمالاً لمخططات هدم المنازل وضم الأراضي المتصاعدة في الضفة الغربية". 

وشدد على أن "هذا التصعيد من المستوطنين وجيش الاحتلال، يتطلب الاسراع في توحيد الجهود لاطلاق مقاومة فاعلة وموحدة للتصدي للمستوطنين وجيش الاحتلال، وتوفير بيئة حقيقية للمقاومة عبر وقف التنسيق الأمني".

بدورها، دانت "حركة الجهاد الإسلامي" في فلسطين عبر بيانٍ لها قتل الشاب نوفل في بيان، متحدثة عن "تصاعد العدوان الصهيوني بحق أهلنا في الضفة والأغوار"، وأن هذا الأمر يستوجب "توحيد المواقف لمواجهة الاٍرهاب الصهيوني".

وقال بيان "الجهاد": "تواصل قوات الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنيها، جرائمها البشعة بحق الفلسطينيين وممتلكاتهم في الضفة الغربية، مستغلة العجز والخذلان العربي، والتواطؤ الأميركي والغربي، بهدف تهجير وقتل الفلسطيني والسيطرة على ما تبقى من الأرض، إمعاناً في تنفيذ المخططات الصهيونية العدوانية".

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صور الشاب الضحية، مشيرين إلى أن المستوطنين قتلوه بزعم أنه كان يحاول اقتحام أحد المنازل.

فيما نشر ناشطون آخرون صور لموقع الجريمة واستشهاد الشاب نوفل.

وذكر موقع "العين الاعلامية" أن المستوطنين أطلقوا النار على الشاب نوفل بزعم أنه كان يحاول تنفيذ عملية دهس فرب مستوطنة "أفرايم" غرب رام الله.