المنشآت الرياضية اليمنية في مرمى قصف قوات التحالف السعودي

وزارة الشباب والرياضة في حكومة صنعاء، تعلن خسائرها البشرية والمادية، جراء قصف قوات التحالف السعودي، منذ بداية الحرب على اليمن.

  • من المنشآت الرياضية اليمنية التي دمرها التحالف السعودي (أرشيف)

عقدت وزارة الشباب والرياضة في حكومة صنعاء، مؤتمراً صحافياً في صنعاء اليوم السبت، فندّت خلاله خسائر البشرية والمادية جراء قصف قوات التحالف الذي تقوده السعودية ضد اليمن.

الوزارة قالت إنه "نتيجة قصف العدوان، استشهد 129 يمنياً من كوادر ومنتسبي الحركة الرياضية والشبابية منذ بداية الحرب على اليمن". 

كما قدّرت وزارة الشباب والرياضة خسائرها المادية "بنحو مليار دولار، باستهداف طائرات العدوان للمنشآت الرياضية والشبابية". كما لفتت إلى انه "تم حرمان نحو 6000 عامل من فرص العمل في المشاريع التي كانت تنفذها الوزارة ". 

الوزارة أشارت إلى "قصف 108 منشأة رياضية تعرضت للتدمير الكلي والجزئي في المحافظات اليمنية ".

وفي آذار/ مارس من العام 2020، "استهدفت طائرات التحالف اسطبلات للخيول وقتل 70 جواداً واصاب 30 آخرين من السلالة اليمنية الأصيلة ".

وفي الـ27 من تشرين الثاني/ نوفمبر في العام 2020 "استهدف التحالف اسطبلات للخيول، ما أدى إلى نفوق 30 خيلاً اصيلاً ". 

وختمت وزارة الشباب والرياضة بالتأكيد على أن "الجرائم والإنتهاكات التي ارتكبت بحق الشباب والرياضيين اليمنيين، لن تسقط بالتقادم ".