فلسطينيّون يصدّون هجوماً لمستوطنين في بلدة "عصيرة" في الضفة الغربيّة

مستوطنون وقوّات الاحتلال الاسرائيلي يستمرون بالاعتداء على الفلسطينيين واقتحام مناطقهم في نابلس وجنين.

  • فلسطيني يعيد قنبلة غاز مسيل للدموع أطلقتها قوات الاحتلال خلال مواجهات إثر تظاهرة ضد توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة - 6 فبراير 2021
    فلسطيني يعيد قنبلة مسيلة للدموع أطلقها الاحتلال خلال مواجهات إثر تظاهرة ضد توسيع المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة - 6 فبراير 2021

أُصيب عدد من الفلسطينيين بحالات اختناق خلال صدّ هجوم لمستوطنين إسرائيليين في بلدة "عصيرة" جنوبيّ مدينة نابلس في الضفة الغربيّة المحتلة.

المستوطنون اقتحموا بحماية عناصر الاحتلال منطقة الظهر وبئر عصيرة، قبل أن يهاجموا منازل المواطنين في الحارة الفوقا.

بحسب وكالة "وفا" الفلسطينيّة، قال مسؤول ملف الاستيطان شمال الضفة غسان دغلس، إن مجموعة من مستوطني "يتسهار" هاجمت المنطقة الجنوبيّة من بلدة "عصيرة القبليّة"، وتصدى لهم الأهالي وسط اندلاع مواجهات في المنطقة.

وفي قلقيلية أطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز على شبّان تصدّوا لها خلال اقتحامها البلدة. 

أمّا في جنين، فأصيب فلسطينيان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وثالث برضوض، بعد أن دهسته قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال مواجهات في المدينة. واعتقلت قوات الاحتلال أيضاً الطفل ناصر سعيد محمد كبها (15 عاماً) من بلدة برطعة، جنوب غرب جنين.

كما اقتحم اليوم الأحد، 48 مستوطناً، باحات المسجد الأقصى، بحماية شرطة الاحتلال.