الأسير أيمن سدر يواجه وضعاً صحياً صعباً جراء مضاعفات كورونا

يًذكر أن الأسير سدر معتقل منذ 26 عامًا، محكوم بالسّجن مدى الحياة، وهو من أقدم الأسرى المقدسيين في سجون الاحتلال، ويُعاني من مشاكل صحية وأمراض، نتجت جرّاء الظروف الاعتقالية القاسية.

  • الأسير أيمن سدر يواجه وضعا صحيا صعبا جراء مضاعفات كورونا
    الأسير أيمن سدر يواجه وضعا صحيا صعبا جراء مضاعفات كورونا

أعلن نادي الأسير، اليوم الإثنين، إن الأسير المقدسي أيمن سدر (54 عاما)، والمعتقل منذ 26 عاما، ما يزال يواجه وضعًا صحياً صعباً، في مستشفى "أساف هروفيه" الإسرائيلي، جراء معاناته من مضاعفات إصابته بفيروس كورونا.

وقال نادي الأسير، في بيان له، أن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، ماطلت في نقل الأسير سدر إلى المستشفى مؤخراً رغم حاجته الماسة لتلقي الرعاية الصحية اللازمة، الأمر الذي تسبب بتراجع وضعه الصحي، وتمثل ذلك في قيام إدارة السجون بنقله إلى سجن "عيادة الرملة"، الذي لا تتوفر فيه أدنى الظروف الصحية اللازمة للمرضى، بدلًا من نقله إلى المستشفى.

يُشار إلى أن الأسير سدر واحد من بين العشرات من الأسرى الذين أُصيبوا بـكورونا في سجن "ريمون".

يًذكر أن الأسير سدر معتقل منذ 26 عاماً، محكوم بالسّجن مدى الحياة، وهو من أقدم الأسرى المقدسيين في سجون الاحتلال، ويُعاني من مشاكل صحية وأمراض، نتجت جرّاء الظروف الاعتقالية القاسية، ورفض الاحتلال الإفراج عنه عام 2011، خلال صفقة "وفاء الأحرار"، علماً أنه متزوج وله ابن وحيد اسمه (محمد)، و حينما اُعتقل كان يبلغ من العمر عدة أشهر.