تجنباً لمخاطر كورونا.. مصريون يطالبون بتجنب الامتحانات حضورياً

ناشطون مصريون يطالبون الحكومة المصرية بإجراء امتحانات الفصل الدراسي النهائية عبر الإنترنت، تجنباً لمخاطر العدوى بفيروس كورونا المستجد.

  • تجنباً لمخاطر كورونا.. مصريون يطالبون بتجنب الامتحانات حضورياً
    تجنباً لمخاطر كورونا.. مصريون يطالبون بتجنب الامتحانات حضورياً

طالب عدد من طلاب الحكومة المصرية بإجراء امتحانات الفصل الدراسي النهائية عبر الإنترنت، تجنباً لمخاطر العدوى بفيروس كورونا المستجد.

وأطلق ناشطون على "تويتر" هاشتاغ #أونلاين_ياريس_احنا_ولادك و #تآجيل_الامتحانات، رداً على إعلان وزارة التعليم العالي المصرية تقديم الامتحانات حضورياً في الجامعات بعد انقضاء عطلة منتصف العام.

وكان المتحدث باسم الوزارة حسام عبد الغفار قد أكد، وفق وسائل إعلام محلية، أن الامتحانات ستعقد في وقتها المحدد، نظراً لاستقرار حالة تفشي الفيروس في البلاد، حسب قوله.

وفي ردود الفعل، كتب مغرد "نطالب بامتحانات أونلاين لجميع المراحل الدراسية".

وحذر مغرد من تداعيات موجة أخرى من الإصابات بكورونا، داعياً إلى "إجراء الامتحانات أونلاين".

وتساءل آخر "إلى متى سننتظر لكي تأخذوا القرار، مضيفاً عندما نموت؟".

يذكر أن رئاسة مجلس الوزراء في مصر، علقت على الأنباء التي ترددت بشأن تأجيل عقد امتحانات الفصل الدراسي الأول بجميع الصفوف الدراسية إلى أيار/مايو المقبل.
 
وقالت صفحة رئاسة الوزراء المصرية في "فيسبوك"، إنه "انتشر في بعض المواقع الإلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي أنباء بشأن تأجيل عقد امتحانات الفصل الدراسي الأول بجميع الصفوف الدراسية، وقد قام المركز الإعلامي لمجلس الوزراء بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي نفت تلك الأنباء".

وأضافت أن الوزارة أكدت أنه "لا صحة" لتأجيل عقد الامتحانات، وأنه لم يتم إصدار أي قرارات في هذا الشأن، مشددة على عقد كافة امتحانات الفصل الدراسي الأول بجميع الصفوف الدراسية عقب انتهاء إجازة منتصف العام في 20 شباط/فبراير 2021، وفقاً لقرارات مجلس الوزراء.

ورصدت مصر منذ بداية أزمة كورونا أكثر من 168 ألف إصابة، بالإضافة إلى 9560 حالة وفاة، بسبب عدوى كورونا، وفقاً لمرصد جامعة "جونز هوبكنز" لحالة تفشي الفيروس حول العالم.