انضمام 340 زورقاً وقطعة بحرية للحرس الثوري الإيراني

مراسم إلحاق عدد من الزوارق القتالية للقوات البحرية التابعة لحرس الثورة انطلقت في إيران، وقائد حرس الثورة الإيراني يحذّر دول الجوار من الإفراط في تطبيع علاقاتها مع "إسرائيل".

  •  عدد من الزوارق القتالية للقوات البحرية الإيرانية (صورة أرشيفية).
    عدد من الزوارق القتالية للقوات البحرية الإيرانية (صورة أرشيفية).

انطلقت في إيران صباح، اليوم الإثنين، مراسم إلحاق عدد من الزوارق القتالية للقوات البحرية التابعة لحرس الثورة في محافظة هرمزغان، بحضور قائد حرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي، وعدد من المسؤولين.

وتمّ إلحاق 340 زورق توزعوا بين قتالي، وزوارق دعم من طرازات مختلفة للقوات البحرية.

وفي كلمة له، حذّر سلامي دول الجوار من الإفراط في تطبيع علاقاتها مع "إسرائيل" لأن "النار ستكون في أي مكان يتواجد فيه الصهاينة".

وانضمت هذه القطع البحرية الحربية إلى التشكيلة العسكرية للقوة البحرية لحرس الثورة الإسلامية، وبإمكانها حمل وإطلاق الصواريخ ودعم عمليات الغوص.

وتمّ تصميم وصنع هذه الزوارق الحربية الخفيفة والسريعة والهجومية في المراكز التابعة للقوة البحرية للحرس الثوري وبمشاركة وزارة الدفاع الإيرانية.

يذكر أن حرس الثورة الإيراني، أجرى قبل أسابيع، المرحلة الأخيرة من مناورات الرسول الأعظم، بتنفيذ العمليات الاستراتيجية وإطلاق الصواريخ البالستية المضادة للسفن وتدمير الأهداف من مسافة 1800 كيلومتر.