البرغوثي للميادين: الرهان على الإدارة الأميركية الجديدة رهان على سراب

أعمال الحوار الوطني الفلسطيني تتواصل اليوم في القاهرة، والأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية يقول إن "إسرائيل" تريد الانقسام الفلسطيني.

  • البرغوثي للميادين:  تمّ الاتفاق على تأليف محكمة الانتخابات من قضاة نزيهين
    البرغوثي للميادين: تمّ الاتفاق على تأليف محكمة الانتخابات من قضاة نزيهين

تتواصل اليوم الجولة الثانية من أعمال "الحوار الوطني الفلسطيني" في العاصمة المصرية القاهرة. 

الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي وفي اتصال مع الميادين، أكد أن أجواء الجولة الأولى كانت إيجابية وبناءة، مشيراً إلى أنه "تمّ الاتفاق على تأليف محكمة الانتخابات من قضاة مشهود لهم بالنزاهة".

موقف البرغوثي جاء إثر انطلاق جلسات الحوار الوطني الفلسطيني، أمس الاثنين، في القاهرة بمشاركة 14 فصيلاً على رأسها حركتا فتح و"حماس" حول ترتيبات تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية فلسطينية لأول مرة منذ 15 عاماً، بحسب ما أعلن التلفزيون الرسمي المصري.

وأوضح البرغوثي أن هناك توافق بين حركتي فتح و"حماس" حول أمور عديدة، "ونحن نشجع هذا التوافق".

ولفت إلى أن هناك إجماع على وجوب أن تكون الانتخابات مقدمة لإنهاء الانقسام لا لتكريسه. ورأى أن الضمانة الأولى هي الشعب الفلسطيني وإرادته في نيل حقوقه.

البرغوثي قال إن "إسرائيل" تريد الانقسام الفلسطيني، ويزعجها الاتجاه الديمقراطي بين قوى الشعب الفلسطيني، معتبراً أن الرهان على الإدارة الأميركية الجديدة بإدارة  الرئيس جو بايدن رهان على سراب.

هذا ويتعين على وفدي فتح برئاسة جبريل الرجوب ووفد حركة حماس بقيادة صالح العاروري، محاولة إزالة العقبات أمام إجراء الانتخابات والاتفاق على المسائل القانونية والأمنية والفنية واللوجستية المرتبطة بالانتخابات.

واعتبر رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية في بيان أن "حوار القاهرة هو تتويج لمسار فاعل بدأ منذ شهور، غير أن المحطة الراهنة تكتسب أهمية استثنائية من حيث المكان والتوقيت وأجندة الحوار، بما فيها الاتفاق على إجراء انتخابات حرة ونزيهة يشارك فيها شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج".

وكان الرئيس الفلسطيني محمود وقّع في منتصف كانون الثاني/يناير الماضي مرسوماً لإجراء الانتخابات، وذلك  قبل أيام من تنصيب الرئيس بايدن. وكلّف عباس الرجوب ترؤس وفد فتح إلى محادثات الحوار الوطني في القاهرة.