ظريف: الشعب الإيراني لن يستسلم أمام البلطجة

وزير الخارجية الإيراني يقول إن الشعب الإيراني وقف أمام الضغوط ومن دون أيّ مساعدة أجنبية، وأشار إلى أن الشعب الإيراني يرد الاحترام بالاحترام والتهديد بالصبر,

  • وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (صورة أرشيفية).
    وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف (صورة أرشيفية).

رأى وزير الخارجية الإيراني محمد جواب ظريف أن "الشعب الإيراني وقف أمام الضغوط ومن دون أيّ مساعدة أجنبية، وانتصر على إدارة مدججة بالسلاح"، معتبراً أن هذا "درس لأميركا ولباقي دول العالم لتعرف كيف تتصرف مع الشعب الإيراني العظيم".

ظريف وخلال كلمة له لدى استقبال الرئيس الإيراني للسفراء الأجانب في طهران، قال إن "شعبنا عانى كثيراً وتحمل الآلآم لكنه لم ولن يستسلم أمام البلطجة والغطرسة".

وتابع وزير الخارجية الإيراني "اليوم نقول للعالم أجمع أن الشعب الإيراني يرد الاحترام بالاحترام والتهديد بالصبر و المقاومة".

يذكر أن ظريف كان اعتبر أن "على الرئيس الأميركي جو بايدن أن يختار  بين ترك سياسات ترامب المهزومة، أو بناء سياساته عليها"، ورأى أن "الإصرار على سياسات ترامب الخاسرة، لن يؤدي سوى إلى مزيد من الهزائم".

كذلك أكّد وزير الخارجيّة الإيراني، أنّ إجراءات إيران الأخيرة المتعلقة بالاتفاق النووي "يمكن الرجوع عنها".

ظريف أشار في مقابلة مع قناة "سي.ان.ان" الأميركيّة الأحد، إلى أنّ "تاريخ 21 من الشهر الحالي هو الموعد النهائي لوقف التزامنا بالبروتوكول الإضافي"، مشدداً على أنّ ذلك "لن يعني إغلاق الباب تماماً في وجه الاتفاق النووي".