شعار الذكرى العاشرة لثورة البحرين: "ثبات حتى النصر"

في الذكرى العاشرة لاندلاع الانتفاضة، المعارضة البحرينية تنظم فعاليات لتسليط الضوء على معاناة الشعب، والعضو السابق في شورى حركة الوفاق إبراهيم المدهون يؤكّد أنّ الثورة البحرينية لم يصادرها أحد.

  •  مسيرة في البحرين تؤكد ثبات الشعب البحريني وصموده حتى تحقيق أهدافه المحقة.
    مسيرة في البحرين تؤكد ثبات الشعب البحريني وصموده حتى تحقيق أهدافه المحقة.

تنظّم قوى من المعارضة البحرينية، تحت عنوان "الربيع العربي.. ثورة البحرين مثالاً"، فعاليات لتسليط الضوء على معاناة الشعب، في الذكرى العاشرة لاندلاع انتفاضته.

وترمي الفعاليات بحسب المنظّمين إلى توجيه رسالةٍ إلى داعمي السلطة بالكف عن دعم النظام في قمع المطالب الشعبية.

في السياق، أكّد العضو السابق في شورى حركة الوفاق إبراهيم المدهون أنّ الثورة البحرينية لم يصادرها أحد وبقيت نقيّة.

وقال في حديثٍ لـ الميادين قال إن الشعب البحرينيّ يقف بكل حزمٍ ضد التطبيع مع "إسرائيل".

يذكر أن ثورة البحرين الشعبية انطلقت في 14 شباط/ فبراير قبل عشر سنوات، وتداول الناشطون على مواقع التواصل صور لسجناء ما زالوا في السجون البحرينية.

وانطلقت الإثنين 1 شباط/ فبراير تظاهرات في البحرين تحت شعار #ثبات_حتى_النصر.

ورفع المتظاهرون لافتات تطالب بالحرية للسجناء، منددين "بالقمع والجور الذي يواصل النظام في البحرين استخدامه منذ عشر سنوات على ثورة البحرين التي انطلقت في فبراير/شباط عام 2011.