إردوغان: ننسحب من ليبيا إذا انسحبت القوات الأجنبية أولاً

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان يقول إن "وجود قواته في ليبيا منطلق من دعوة الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً".

  • إردوغان لماكرون: أخرج قواتك أولاً من مالي وتشاد
    إردوغان لماكرون: أخرج قواتك أولاً من مالي وتشاد

قال الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الثلاثاء، إن بلاده ستبحث سحب قواتها من ليبيا "إذا انسحبت القوات الأجنبية الأخرى أولاً".

وأضاف إردوغان أن "وجودنا في ليبيا منطلق من دعوة الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً، وبناء على اتفاقيات تعاون عسكري"، منتقداً نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون بالقول إن الأخير "يقول إن تركيا يجب أن تسحب قواتها من ليبيا، أقول له أخرج قواتك أولاً من مالي وتشاد".

وتابع: "الشخص الذي يرأس فرنسا يواصل هجماته بحقي ويستهدفني، أقول له ماذا تريد من مهاجمتي؟ قبل مهاجمتي عليك أن تكفر عن مجازركم في الجزائر وباقي الدول الإفريقية".

وكان الرئيس التركي قد انتقد في 5 شباط/فبراير دعوة ماكرون لأنقرة لسحب قواتها من ليبيا كما رفض المواقف الأميركية والأوروبية حيال أحداث جامعة البوسفور الأخيرة بإسطنبول.

وأكد مستشار الرئيس التركي ياسين أقطاي منذ يومين، أن "الحكومة الليبية الجديدة، برئاسة عبد الحميد دبيبة تدعم الدور التركي في بلادها"، موضحاً أن "الاتفاقيات التي عقدتها أنقرة مع حكومة الوفاق برئاسة فائز السراج، لن تتأثر بانتخاب الحكومة المؤقتة".

وفي تصريح لوكالة "سبوتنيك" الروسية، قال أقطاي إن تركيا موجودة في ليبيا "بدعوة من الشعب الليبي وحكومة الوفاق، والحكومة الجديدة لا تعارض هذه الاتفاقيات ولا الوجود التركي في البلاد، بل على العكس تدعم الدور التركي هناك".