معارك كر وفر بين قوات صنعاء وهادي بمأرب شمال شرق اليمن

مقتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي بينهم القيادي في تنظيم القاعدة محمد سالم الطيابي، وسط معارك مع قوات صنعاء شمالي غرب محافظة مأرب شمال شرق اليمن.

  • تعرّض مقاتلون استقدموا من المحافظات الجنوبية لقصف جوي في مأرب (أ ف ب ).
    تعرّض مقاتلون استقدموا من المحافظات الجنوبية لقصف جوي في مأرب (أ ف ب ).

معارك كر وفر هي الأعنف بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي، في منطقتي الطَّلّعَة الحمراء والكسارة عند الطريق الدولي الواصل بين مدينة مأرب ومديريتي مَدْغِل الجِدْعان وصرواح شمالي غرب محافظة مأرب شمال شرق اليمن، على وقع غارات جوية متواصلة لطائرات التحالف السعودي مناطق المواجهات سعياً لإبطاء تقدّم قوات حكومة صنعاء. 

ونقلت مصادر مقتل وجرح العديد من قوات الرئيس هادي بينهم القيادي في تنظيم القاعدة محمد سالم الطيابي، خلال مواجهات مع الجيش واللجان الشعبية في منطقة العلم الممتدة بين مديرية خَبْ والشَّعْف في محافظة الجوف ومديرية رغوان شمالي محافظة مأرب، كما أسفرت المواجهات المحتدمة بين الطرفين في مديرية جبل مُراد جنوب محافظة مأرب عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الجانبين. 

في سياق متصل، أقر اجتماع استثنائي لقيادات وزارة الدفاع اليمنية بصنعاء تأليف لجنة للاتصال والتواصل مع المقاتلين المنضوين في صفوف قوات الرئيس هادي والتحالف السعودي، ويرأس تلك اللجنة اللواء محمد العوامي مدير ديوان وزارة الدفاع بصنعاء على أن يباشر مهامه بصورة فورية، جاء ذلك في اجتماع قيادات وزارة الدفاع في حكومة صنعاء لبحث آلية حسم المعركة في مأرب باستخدام كل الوسائل المشروعة "لضرب ما تبقى من قدرات الأعداء".

رئيس هيئة الاستخبارات العسكرية اللواء، عبدالله الحاكم، قال إن المعركة في مأرب تهدف لتحرير الإنسان قبل الأرض، مؤكّداً أن الذين يقاتلون قوات صنعاء ليسوا من أبناء مأرب بل سعوديون وإماراتيون وأمريكيون ومرتزقة من بعض المحافظات. 

وكانت مصادر إعلامية يمنية أفادت السبت بأن القوات السعودية في شرق مأرب بدأت الانسحاب تدريجياً، بعد اقتراب قوات الجيش واللجان من المدينة.

وتتواصل المعارك العنيفة بين قوات حكومة صنعاء من جهة وقوات الرئيس هادي المسنودة بطائرات التحالف السعودي في منطقة الطَّلّعَة الحمراء، على الطريق الحيوي الرابط بين مديرية صِرواح ومدينة مأرب.

وكان المتحدث باسم القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أعلن إسقاط طائرة تجسسية مقاتلة للتحالف السعودي  في منطقة "مدغل" في محافظة مأرب، واستهداف مطار أبها وقاعدة الملك خالد بثلاث طائرات مسيرة، رداً على تصعيد التحالف ضد اليمن.